علامات خطيرة تهدد استمرارية الزواج

علامات خطيرة تهدد استمرارية الزواج

يطمح الجميع إلى علاقة زوجية تعمّها السعادة، الطمأنينة، والاتفاق، إلّا أنّه مع اختلاف الرأي وتراكم المشاكل قد يكون الانفصال النتيجة لكل ذلك. إليك علامات تهدد زواجك وقد تنبئ بنهايته:

* الشتائم: الحاجة إلى إهانة شريك حياتك على الدوام كي تشعري بالرضا عن نفسك.

* تشعرين باستمرار أنّك غير سعيدة أو تشتكين من العلاقة للآخرين.

* تجدين نفسك غير قادرة على الاستمتاع باللحظات الجميلة مع زوجك.

* سوء المعاملة: تعمدين إلى إيذاء زوجك من خلال تصرفاتك حتى يشعر بالألم الذي قد يكون قد سبّبه لك في وقت سابق.

* العنف الجسدي: ينتج من هكذا تصرف أذيّة جسدية وعاطفية.

الرجل... ضحية أخرى للخوف عند الجماع!

* الكذب: الشعور بالحاجة إلى الكذب لجعل الزوج يظهر الحب أو التعاطف أو لتغطية أخطائك.

* إلقاء اللوم على الطرف الآخر وعدم تحمّل مسؤولية أفعالك وإسقاط أخطائك عليه.

* عدم الشعور بالأمان إلى جانب زوجك والخوف الدائم من أن يتركك من أجل شخص آخر.

* الغرور: نظرة دونيّة لزوجك لأنك تنتمين إلى طبقة اجتماعية أفضل منه.

* الأنانية: الاهتمام بما يسعدك والقيام به بصرف النظر عمّا إذا كان يزعج غيرك أو يؤذيه.

سرّ السعادة الزوجية تتلخّص ببعض الخطوات!

لا تدعي الأفكار والتصرفات التي قد تنتج من لحظة غضب تؤثّر على علاقتك ولا تتركي الأخطاء تتراكم. إن كانت تنطبق هذه العلامات المذكورة على علاقتك، اعلمي أنّ الأوان لم يفت بعد وحاولي إصلاح الأمور. وإن وجدت أنّك غير قادرة على إصلاح الأمر بمفردك، تكلّمي مع زوجك وحاولا إيجاد حلّ مشترك، فالتفاهم والحوار هما أساس العلاقة المتينة.



إختبار الشخصية

إختبار: 6 أسئلة تكشف كم تدوم علاقتك بشريكك!‎