ما هي علامات الولادة في الشهر التاسع؟

علامات الولادة في الشهر التاسع

لقد وصلت إلى شهرك التاسع من الحمل واقترب اليوم الذي سيولد فيه ابنك وتضمّيه إلى صدرك بعد أشهر طويلة من الألم المزعج والعذاب. لكن كيف يمكنك أن تعلمي أن موعد ولادتك قد اقترب؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي علامات الولادة في الشهر التاسع.

لن تختفي أعراض الحمل مع وصولك إلى الشهر التاسع من الحمل بل تستمر لتنتهي عندما تبدأ أعراض الولادة. هناك الكثير من النساء اللواتي لا تستطعن أن يفرّقن بين أعراض الحمل في هذا الشهر وعلامات الولادة، والبعض قد ينتابهن الشعور بالخوف والقلق من حلول المخاض.

تشعرين بدايةً أن ﺷﻴﺌﺎ ﻗﺪ هبط ﻣﻦ مكانه نحو أﺳﻔﻞ اﻟﺒﻄﻦ وذلك يعود بسبب ثبات جسم الجنين ﻓﻲ اﻟﺤﻮض واتخاذه الوضعية الأخيرة والمناسبة للولادة يحصل ذلك خلال الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل. أما في حال لم يحدث ذلك خلال هذا الأسبوع تقريبًا، فقد تكوني تعانين من ضيق ﻓﻲ اﻟﺤﻮض.

أيضًا، يعتبر ﺛﻘﺐ كيس اﻟﺤﻤﻞ أو سيلان الماء، والذي هو ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﺛﻘﺐ اﻟﻜﻴﺲ اﻟﻤﺤﻴﻂ ﺑﺎﻟﺠﻨﻴﻦ، من بين علامات الولادة في الشهر التاسع. ﻳﺆدي هذا العارض إﻟﻰ ﻧﺰول اﻟﻤﺎء اﻟﻤﻮﺟﻮد داخله والذي ﻳﻌﺮف أيضاً بماء الرأس وغالبًا ما ﻳﻜﻮن من دون لون تقريباً.

ومن الأعراض أيضاً خروج سائل على شكل مخاط ممزوج بالدم وﻳﻌﻤﻞ كسدّادة ﻟﻌﻨﻖ اﻟﺮﺣﻢ. وهو يدل على وجود توسع في عنق الرحم وغالبًا ما يحدث ذلك ﻗﺒﻞ أﻳﺎم ﻋﺪة ﻣﻦ ﻣﻮﻋﺪ اﻟﻮﻻدة أو ﻋﻨﺪ اﻟﻮﻻدة.

أخيرًا، عليك أن تعلمي أن هناك فرقاً ما بين أعراض الحمل الأساسية وعلامات الولادة الطبيعية ويجب عليك أن تتمكّني من التفرقة بينهما كي لا تظنّي أنك وصلت إلى يوم الولادة في حين أن العارض الذي تشعرين به ليس إلا عارض للحمل مثله مثل غيره.

وتذكري أن تتوجهي فوراً إلى المستشفى في حال شاهدت سائل شفاف اللون، أو في حال توقفت حركة الجنين أو شعرت بآلام شديدة في الظهر أو تقلّصات في البطن وانقباضات دورية.

للمزيد: كيف يكون وضع الجنين في الشهر التاسع؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟