ما هو علاج فطريات الفم عند الرضع؟

علاج فطريات الفم عند الرضع

صغيرك يعاني من فطريات الفم الأمر الذي يسبّب لك القلق. فهل تدركين أنّ بإمكان طفلك نقل العدوى اليك؟ فكيف تنتقل هذه العدوى وما هو العلاج المناسب لها؟

عند إصابة طفلك بفطريات الفم ستلاحظين ظهور بقع بيضاء في فمه تشبه الحليب، كما ستلاحظين رفض طفلك للرضاعة أو إبعاد ثديك أثناء الرضاعة لأن فمه يؤلمه. كل هذه الأعراض تكشف لك أنّ طفلك يعاني من الفطريات ويستلزم العلاج كي لا تنتقل العدوى اليك أو تتفاقم المشكلة لديه، فالفطريات قد تمر عبر الجهاز الهضمي إلى مؤخرة الطفل فتسّبب له بما يعرف بتسلّخ الحفاض.

هذا وقد تنتقل العدوى اليك وبالتحديد الى حلمتي الثديين، وتسهل مهمتها في حال وجود تشقّقات في الحلمة. في حال لم يتم معالجة هذه الفطريات من البداية، فقد يستمر في الانتقال ما بينك أنت وطفلك.

قد تستغرق الفطريات أسابيع قليلة كي تزول نهائياً، لكن الألم يزول بعد أيام قليلة. في حال كان طفلك يعاني من فطريات طفيفة أو خفيفة فهذه الحالة لا تتطلّب علاجاً قوياً لأنها سرعان ما تزول لوحدها. ولعلاج الحالات القوية لدى الأطفال عليك إتباع هذه الخطوات:

  • يجب إعطاء الطفل مضاد فطري لمدة أسبوعين بعد إستشارة الطبيب طبعاً، والذي بدوره سيحدّد لك الجرعة اللازمة.

  • قومي بتنظيف زجاجات الرضاعة للطفل من خلال غليها جيداً بالماء الساخنة للتخلّص من البكتيريا التي تتراكم عليها.

  • إغسلي ملابس طفلك وملابسك على درجة حرارة مرتفعة للتخلّص من الفطريات.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟