abir.akiki abir.akiki 06-06-2022

تبحثين عن علاج ضعف الرغبة عند الرجل؟ نقدّم لك على موقعنا مقالة مفصّلة حول العلاج والأسباب أيضًا التي لا تخطر في البال.

ias

يتم وصف ضعف الرغبة عند الرجل بانخفاض الاهتمام بالنشاط الجنسي. في الواقع، من الشائع فقدان الاهتمام بالجنس من وقت إلى آخر، وتختلف مستويات الرغبة الجنسية خلال الحياة. من الطبيعي أيضًا ألا تتطابق اهتماماتك مع شريكك في بعض الأحيان. ولكن هل هناك علاج ضعف الرغبة عند الرجل؟
في هذه المقالة، نكشف لك الأسباب والعلاج لضعف الرغبة عند الرجل، فاتبعي القراءة بالتفصيل.

أسباب ضعف الرغبة عند الرجل

يمكن أن يحدث ضعف الرغبة عند الرجل في بعض الأحيان بسبب عامل واحد ولكنه يرتبط في كثير من الأحيان بعوامل عدّة، يساهم كل منها بطريقته الخاصة. تتناول هذه المقالة بعض الأسباب الأكثر شيوعًا، تعرّفي عليها فيما يلي:

  • انخفاض هرمون التستوستيرون: التستوستيرون هو هرمون جنسي مهم عند الرجال. إنّه مسؤول عن الخصائص النموذجية للذكور، مثل شعر الوجه وعضلات الجسم. يساعد هذا الهرمون أيضًا في الحفاظ على الدافع الجنسي وإنتاج الحيوانات المنوية. في حين أنّ هرمون التستيرون المنخفض يعتبر شائعًا عند الرجال الأكبر سنًا، إلّا أنّه يمكن أن يحدث عند الرجال الأصغر سنًا أيضًا. بالنسبة للرجال الأصغر سنًا، يمكن أن يحدث انخفاض في مستويات هرمون التستوستيرون بسبب الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع 2 وأمراض القلب.
  • الآثار الجانبية للدواء: قد تتسبب بعض الأدوية في انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال. قد يشمل ذلك فئات كاملة من الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الدافع الجنسي للرجل بدرجات متفاوتة، منها مضادات الاختلاج، مضادات الاكتئاب، مضادات الذهان، حاصرات بيتا، البنزوديازيبينات والستاتينات. حتى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل تاجاميت يمكن أن تسبب مشاكل إذا تم تناولها لفترات طويلة من الزمن.
  • الكآبة: قد يسير الاكتئاب وضعف الرغبة عند الرجل جنبًا إلى جنب. لا يمكن أن يتسبب الاكتئاب في انخفاض الدافع الجنسي فحسب، بل قد يكون أيضًا نتيجة لذلك، مما يجعل الموقف الصعب أسوأ. علاوة على ذلك، في حين أن مضادات الاكتئاب يمكن أن تعالج الاكتئاب بشكل فعّال، فإنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم مشاكل الرغبة الجنسية.
  • الأمراض المزمنة: يمكن أن تؤثر المستويات العالية من الألم والتعب الناجمين عن الأمراض المزمنة على الدافع الجنسي . ويمكن أن يكون هذا صحيحًا بشكل خاص بالنسبة للأمراض المزمنة مثل التهاب المفاصل، السرطان، متلازمة التعب المزمن، داء السكري، مرض قلبي أو فشل كلوي.
  • التوتر واضطرابات النوم: في حين أن التوتر يمكن أن يضعف الاهتمام الجنسي عن طريق دفعك حرفيًا إلى الإلهاء، فإن تأثيره على الدافع الجنسي كبيرًا. يؤدي الإجهاد إلى إنتاج هرمون الكورتيزول، وهو هرمون يعمل إلى حدٍ ما مثل نظام الإنذار المدمج في الجسم. لا يتسبب الكورتيزول في انقباض الأوعية الدموية فقط، مما يساهم في الضعف الجنسي، بل يمكن أن يتسبب أيضًا في انخفاض حاد في هرمون التستوستيرون. يرتبط التوتر أيضًا بالأرق وغيره من اضطرابات النوم ، والتي يمكن أن تزيد من خطر الإرهاق وتجعلك أقل اهتمامًا بالجنس.

علاج ضعف الرغبة عند الرجل

يبدأ تحسين الدافع الجنسي عادةً بتحديد السبب الأساسي. على سبيل المثال، إذا كان مرتبطًا إلى حد كبير بالتوتر، فإن إيجاد طرق للاسترخاء والتخلّص من التوتر يمكن أن يساعد في إعادة الشرارة للعلاقة الزوجية.
في بعض الحالات، قد يساعد إجراء تغييرات معينة في نمط الحياة على تعزيز الدافع الجنسي لديك. تشمل الخطوات التي يمكنك اتخاذها بنفسك ما يلي:

  • ممارسة النشاط البدني بانتظام
  • اتباع نظام غذائي صحي ومغذي
  • الحفاظ على وزن صحي
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم

إذا كان الدافع الجنسي المنخفض مرتبطًا بمخاوف نفسية مثل القلق أو الاكتئاب، أو بسبب مشاكل في علاقتك، فيجب عليك التحدث إلى معالج. تتوفر علاجات فعّالة يمكنها تحسين صحتك العقلية. قد تكون استشارة العلاقة مفيدة أيضًا.

أخيرًا، يمكن أن يكون ضعف الرغبة عند الرجل نتيجة لمجموعة متنوعة من الأسباب الجسدية أو العاطفية أو النفسية. إذا كان انخفاض الرغبة الجنسية يؤثر على علاقتكما، فتجنّبي لوم شريكك، بدلًا من ذلك، إبحثي عن أبرز علامات اشتهاء الزوج لزوجته، وقومي بتشجيعه على إجراء محادثة مفتوحة وصادقة معك ومع المعالج المختصّ.

الحياة الزوجية التعامل مع الزوج الثقافة الجنسية صحة الرجل

مقالات ذات صلة

تابعينا على