علاج رائحة الفم يبدأ مع نصائحنا

علاج رائحة الفم | كيف اتخلص من رائحة الفم

تؤدّي جزيئات الطعام التي تبقى على لسانك وبين أسنانك إلى نمو البكتيريا في الفم، ما يسبّب رائحة الفم الكريهة التي تعدّ أمراً مزعجاً لك وللمحيطين بك. لا شكّ في أنّ تنظيف الأسنان بانتظام يمنع البكتيريا من التكاثر في الفم إلّا أنّ ذلك قد لا يكون كافياً، لذلك تعرّفي معنا على بعض الطرق السهلة الكفيلة بالتخلّص من رائحة الفم الكريهة:

*زيدي كمية الماء التي تستهلكينها: يمكن أن يؤدّي جفاف الفم إلى رائحة الفم الكريهة، والحل الأكثر فاعلية هو استهلاك المزيد من المياه؛ إذ يساعد شرب الماء في التخلّص من معظم البكتيريا التي تتراكم طوال اليوم. كما أنّ شرب الماء سيساهم في تعزيز إنتاج اللعاب الذي يحفّز تطوير الأجسام المضادة التي تبطل عمل البكتيريا.

إغسلي فمك بالزيت!

*إستخدمي الأعشاب للتخلّص من السموم: قد يكون النفس ذو الرائحة الكريهة ناتجاً من السموم المتراكمة في الجسم، ما يجعل من الضروري القضاء على السموم المسبّبة للمشكلة. وبإمكانك القيام بذلك من خلال اللجوء إلى الأعشاب وشرب نقيع كلّ من نبات القراص، النعناع، المريمية، الشمّر، وعرق السوس.

*تناولي المزيد من الفواكه والخضار: الخضار والفواكه الطازجة مفيدة في مكافحة رائحة الفم الكريهة إذا تمّ إدخالها إلى النظام الغذائي وتشمل على سبيل المثال لا الحصر التفاح، الكرفس، والجزر. إنّ النوع المقرمش منها مفيد نظراً لمساهمته في إزالة طبقة البلاك عن الأسنان والتي تعدّ مسؤولة عن رائحة الفم.

أي طريقة تتّبعين عند تنظيف تركيبات الأسنان؟

*عصير الليمون: يساهم الليمون والحمضيات في منع نمو البكتيريا على اللثة والأسنان، لذلك نحن ننصحك بإضافة القليل من عصير الليمون إلى كوب من الماء واستخدامه لغسل الفم بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط.

لا تجعلي من رائحة فمك سبباً للإبتعاد عن أحبّائك لذلك إتّبعي نصائحنا أعلاه للتخلّص بسهولة وبسرعة من هذه المشكلة المزعجة.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!