ساندي عواد ساندي عواد 18-09-2015
عصبيّة الأب على إبنه: ما تأثيرها وكيف تتصرّفين؟

إذا كان زوجك عصبيّ بشكل عام أو يمرّ في مرحلة مليئة بالضغوط والأعمال تدفعه إلى التصرّف بعصبيّة معك، من الطبيعي أن تتفهّمي وضعه وتقفي إلى جانبه لمساعدته على تخطّي مشاكله. غير أن الأمر لن يكون مُماثلاً عندما يتصرّف بعصبيّة مع إبنه، إذ غالباً ما ينتج عن ذلك تأثيرات نفسية جدّية.

ias

وفي هذا السياق، أكّدت المُعالجة النفسيّة كارول سعادة أن عصبيّة الأب تجعل الولد غير قادر على معرفة الثوابت في العلاقة، وقد تتحوّل الأمور بطريقة تُظلم الولد أحياناً أو تدفعه إلى تحمّل ضغط نفسي غير مسؤول عنه. وصحيحٌ أن الولد قد يتصرّف أحياناً بشكل غير صحيح، ولكن الأمر لا يستدعي إطلاقاً القيام بكلّ هذه الردات الفعل السلبيّة.

ولفتت إلى أنه مع تكرار تصرّف الأب بـعصبيّة تجاه إبنه، يمكن أن تتراكم الأمور في رأس الولد فتنتابه أحاسيس سلبيّة جداً تدفعه إلى الشعور على سبيل المثال بأنه غير محبوب أو بأنه المُذنب أو المسؤول عن عصبيّة والده أو بأنه سبب تعاسته بشكل متطوّر جداً.

لكن ما دورك في مثل هذه الحالات؟ شدّدت كارول سعادة على ضرورة ألا تُظهري وجود مشاكل كبيرة بينك وبين زوجك أمام ولدكما، إنما بالعكس عليك استدراك الوضع جيداً والتحدّث إلى زوجك بهدوء وتفسير لابنك أنه غير مسؤول بشكل عام عن عصبيّة والده. من المهمّ جداً أن تُقنعي إبنك بأنه محبوب، وفي المقابل حاولي توطيد العلاقة مع أبيه بدلاً من التحدّث سلبياً عنه وزيادة الأمر سوءاً.

إذاً إعلمي أن دورك يأتي لتنظيم العلاقة بين زوجك وإبنك وتصحيحها. كذلك من المهم أن تساعدي شريكك على ضبط أعصابه في المرّة المقبلة قبل التصرّف بشكل عشوائي عندما يكون مزاجه سيّئاً، وأيضاً أن تساعدي طفلك على تفهّم وضع أبيه قدر الإمكان وإقناعه بأنه يحبّه بغضّ النظر عن الظروف التي يمرّ بها.

إقرئي أيضاً: دور الأب خلال فترة الحمل

الأمومة والطفل الحياة العائلية مع أبي

مقالات ذات صلة

إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!
طفل مع أمه
مراحل نمو الطفل جدول طفرات النمو عند الرضع: تفاصيل شاملة
بحلول عمر عامين، يبدأ الأطفال في النمو بمعدل أكثر ثباتًا
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!

تابعينا على