طفل كاد يفارق الحياة بسبب خطأ قد ترتكبه معظم الأمهات!

احذري هذا الخطأ الذي قد يهدد حياة طفلك!

لطالما حذّر الأطباء الأهل من مخاطر تقبيل الطفل على فمه والتي أطلعناك عليها في وقت سابق، لأنها قد تحمل اليه أمراضًا كثيرة قد تكون بعضها جدّية للغاية وتهدد حياة الطفل.

باركر الطفل البالغ 16 شهرًا من عمره كاد يكون ضحية هذا الخطأ الذي اقترفه أهله بعد ان أصيب بعدوى انتقلت اليه عن طريق قبلة من أحد الأقارب والذي كان مصابًا بقرحة البرد او ما يعرف أيضًا ببثور الحمى.

لكن ما زاد حالته سوءًا هو أن الأطباء قد أخطأوا في تشخيص حالته 3 مرات بعد أن أصيب بالإكزيما الحادة وبفقر الدم كذلك حتى توصلوا في نهاية المطاف الى اكتشاف أن الطفل مصاب بعدوى الهربس التي انتقلت اليه من قبلة او احتضان أحد له.

هذه العدوى التي لا تعد خطيرة بالنسبة الى البالغين هي خطيرة للغاية بالنسبة الى الأطفال والرضع وقد سجلت حالات وفيات عدة في العالم بسببها.

طفل كاد يفارق الحياة بسبب خطأ لطالما حذرناك منه

تصف والدة كارتر اونيل أنها بدأت تلحظ ظهور طفح جلدي في طفلها فاصطحبته الى الطبيب الذي شخص حالته بأنها أكزيما لـ3 مرات وأعطاها كريمًا معالجًا لها. لكنها ولما لاحظت بأن حالته لم تتحسن نقلته الى المستشفى حيث اتضح أنه مصاب بعدوى الهربس والتي أصيب بها جراء قبلة او لمسة أحد فتم إعطاؤه مضادات حيوية ومضادات الفيروس بعدها يتماثل للشفاء تدريجيًا حتى زال الخطر عنه.

وأخيرًا، نشرت اونيل صور كارتر على لأاقع التواصل الإجتماعي الذي امتلأ جسمه بطفح جدّي لتحذر الأمهات من مخاطر تقبيل الطفل او لمسه وبخاصة من الغرباء والمقربين لذا وإياك واقتراف هذا الخطأ بدوره.

إقرأي أيضًا: قصة هذا الطفل الذي خسر حياته بسبب خطأ كان يمكن تفاديه ستعلمك الكثير!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟