طفلة حديثة الولادة حامل بتوأمين وتخضع للإجهاض!

طفلة حديثة الولادة حامل بتوأمين وتخضع للإجهاض!

في حالة غريبة وفريدة من نوعها، تبيّن بعد ولادة طفلة صينية بأنّها "حامل" بتوأمين، ما إضطر الفريق الطبي المختص لإخضاعها إلى جراحة قيصريّة لإزالة الجنينين.

وبالتفاصيل، فإن مولودة حديثة في هونغ كونغ خضعت في أسبوعها الثالث فقط لعمليّة إضطراريّة، وذلك لإزالة جنينين كانا قد تكوّنا داخلها.

وكما تظهر الصورة، فإن التوأم، البالغ من العمر 8 إلى 10 أسابيع، كانا قد تكوّنا بشكل شبه طبيعي داخل الفتاة، لتظهر الصور الشعاعيّة وجود رجلين، يدين، عمود فقري، أضلاع وحتّى جهاز هضمي.

العمليّة تكلّلت بالنجاح، لتخرج الرضيعة من المستشفى بحالة صحيّة جيّدة بعد 8 أيّام.

هذه الحالة الغريبة معروفة بإسم foetus in foetus أي "جنين داخل جنين" وهي نادرة جداً إذ تحدّث مرّة كلّ 500.000 حالة ولادة في العالم.

يشير الأطباء في هذه السياق إلى أن من الصعب جداً تشخيص هذه الحالة خلال الحمل، ما قبل الولادة. كذلك، يشرح الأخصائيون كيفية حدوث هذا الحمل؛ فمن المستحيل أنّ تكون فتاة في عمرها هذا قادرة على تكوين حمل بنفسها، وبالتالي، فإن مصدر الجنينين هو من الأهل طبعاً، ولكنّه إختلال نادر تصنّفه منظّمة الصحّة العالميّة بأنّه نوعٌ من مرض السرطان.

في المقابل، ترجّح الجهات الطبيّة إلى إرتباط هذه الحالة النادرة بتعرّض الأم لحالات متعدّدة من الإجهاض غير المتعمّد.

للمزيد: إمرأة برحمين تلد بعد 14 عاماً من محاولات الإنجاب الفاشلة!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟