أنت تعدين السعرات الحرارية بشكل خاطئ!

طريقة عد السعرات الحرارية الصحيحة

لا شكّ بأنك تدركين جيداً الأهمية الكبيرة للسعرات الحرارية عندما يتعلق الأمر بخسارة الوزن، فمهما قضيت الوقت في ممارسة التمارين الرياضية، لن تحصلي على النتيجة التي تريدينها من خلال تناول أكثر مما يحتاج إليه جسمك. ولكن ماذا لو قلنا لكِ أنك على الأرجح تتناولين سعرات حرارية أكثر مما تظنين؟ إذ يبدو أن قطاع التغذية يقوم بإحتساب السعرات الحرارية الموجودة في الطعام بشكل أكبر مما يستهلكه جسمكِ، وذلك بنسبة تصل إلى الـ25%!

الأمر لا ينجم عن أي خطأ مقصوداً كان أم لا، ولكن الأرقام التي تجدينها على غلافات الأطعمة تشير فعلياً إلى عدد السعرات الحرارية الموجودة داخلها، وليس إلى عدد السعرات التي يستعملها جسمك!

للمزيد: اكلات قليلة السعرات الحرارية

وبالتفاصيل، كلّما كان الطعام الذي نتناوله صعباً للهضم، كلّما قام الجسم بمجهود أكبر، وبالتالي بحرق المزيد من السعرات الحرارية لهضمه. لذلك، فإن السعرات الحرارية التي نتناولها ليست العامل الوحيد الذي علينا توخّي الحذر منه عند الرغبة بخسارة الوزن، إذ إنّ بعض الأطعمة قد تحتوي على عدد السعرات الحرارية نفسها، ولكن التفاوت في صعوبة هضمها قد يعطيها قدرة أكبر أو أقل على إنقاص وزنكِ.

فما هي المأكولات "الصعبة الهضم" التي يجب التركيز عليها في هذا السياق؟ إلجئي إلى البروتينات، كما الأطعمة التي تحتوي على الألياف والحبوب الكاملة، بعيداً من الكربوهيدرات والسكريات السهلة الهضم.

كذلك، تجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ بعض الأطعمة لا يتم هضمها بالكامل، وبالتالي فإن جسمكِ لا يقوم بإمتصاص كل السعرات الحرارية التي تحتوي عليها! ولعلّ الوجبة الخفيفة الأكثر تأثراً بالعوامل المذكورة سابقاً هي اللوز النيء، والذي يمتص الجسم فعلياً 25% أقل من عدد السعرات الحرارية الموجودة فيه.

للمزيد: ما هي السعرات الحرارية السالبة؟



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟