ما هي طرق علاج الصفار عند المواليد؟

طرق علاج الصفار عند المواليد

تعتبر مشكلة الصفار من أكثر المشاكل الشائعة التي يعاني منها الأطفال الرضع. تظهر هذه المشكلة من خلال اصفرار بشرة الطفل وعينيه. لذلك، عليك اللجوء فورًا إلى علاجها. لكن هل تعلمين ما هي أبرز طرق علاج الصفار عند المواليد؟

تشير العديد من الدراسات إلى أن معظم حالات هذه المشكلة لا تحتاج إلى أي علاج إذ تختفي من تلقاء نفسها بعد مرور أسبوع أو أسبوعين. لكن في حال كانت قد وصلت هذه المشكلة إلى المراحل الخطرة، فقد يحتاج الطفل للخضوع إلى أحد العلاجات التالية:

  • العلاج بالضوء: يتم وضع طفلك تحت ضوء خاص يعمل على تغيير شكل جزيئات البيليروبين ويتمكن الجسم من إفرازها عند التبول والتبرز.
  • الغلوبولين المناعي الوريدي: قد تكون مشكلة الصفار ناتجة عن اختلاف فئة الدم بينك وبين طفلك الرضيع. هذا الأمر يؤدي إلى انتقال الأجسام المضادة من الأم إلى الطفل وإلى انقسام خلايا الدم الحمراء. لذلك، تساعد هذه الطريقة على انخفاض نسبة انتقال الأجسام المضادة وتحد من أعراض هذه المشكلة.
  • تبديل الدم: عندما لا تتحسّن حالة طفلك عند خضوعه للوسائل التي ذكرناها، يلجأ الطبيب إلى هذه الطريقة إذ قد يحتاج إلى تبديل الدم. يتم ذلك من خلال سحب كميات صغيرة من الدم لتطهيره من الأجسام المضادّة وإعادة نقله إلى جسم الطفل الرضيع.

لذلك، في حال كان طفلك يعاني من هذه المشكلة، حدّدي السبب وراءها للتمكن من علاجها في أقرب وقت ممكن.

إقرئي أيضًا: لماذا يكون الطفل كثير البكاء؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟