طرق بسيطة تُسعفين بها حروق طفلك المنزلية

كيف تُسعفين حروق طفلك المنزلية؟

تعرض طفلك لحرق وانت خائفة ولا تعرفين ما العمل؟ عليك أولاً أن تتمالكي أعصابك وتفكري جيداً قبل ان تقدمي على أي خطوة قد تندمين عليها. فالحرق هو من اكثر الاصابات خطورة وألماً خصوصًا اذا كان بالغاً وهو يُشكل نسبة عالية من حوادث المنازل لا سيما تلك التي تحدث في المطبخ أو الحروق الناتجة من المياه الساخنة . لذا لا بد من ان تجنبي طفلك الدخول الى المطبخ قدر الامكان لوقايته من الحوادث التي قد يتعرض لها، وهذه المواقف يمكن أن تصيب أطفالنا خصوصًا ما بين سنة و5 سنوات حيث يكون حب الاستطلاع لديه كبيراً ورغبته في معرفة كل ما يدور حوله سببا كافياً لإصابته. وحروق الاطفال هي أخطر من تلك التي تصيب البالغ، والسبب أنّ مناعة الطفل اقل وجلده رقيق جداً بحيث لا يستطيع مقاومة الحروق. ليست هناك جراحة تجميل تعيد الشكل الطبيعي بعد الاصابة بالحروق البليغة التي قد تصيب وجه الانسان أو جسمه. فجراحة تجميل الحروق تحسن بنسبة بسيطة الشكل الخارجي ولكنها تعمل على اعادة وظيفة الاطراف بشكل طبيعي الى حد كبير. واثناء تعرض طفلك للحروق يجب وضع الحرق تحت الماء للتخفيف من درجة الحرارة وعدم امتداد بقعة الحريق. وترتبط الاصابة في أي مكان عادة بعوامل عدة: عمق الإصابة وحجمها، المنطقة المصابة وعمر الطفل. فإذا كانت الحروق تسبب احمراراً في الجلد من دون فقاعات وحجمها أقل من نصف حجم راحة اليد يمكنك تولي الأمر بنفسك، أمّا إذا كانت أكبر حجماً وفي منطقة الوجه، وإذا كانت مجاورة لإحدى فتحات الجسم الطبيعية أو للمفاصل فلا بد من استدعاء الطبيب بعد قيامك بالإسعافات الأولية اللازمة. يمكنك تبريد المنطقة المصابة بوضعها تحت الماء البارد لمدة 5 دقائق من دون ضغط، وإذا كان الحرق بسيطاً يمكن وضع كريم خاص للحروق وتغطيته بقطعة قماش خالية من الوبر. للحروق ثلاث درجات هي:

حروق الدرجة الأولى: احمرار في الجلد، آلام مبرحة.

حروق الدرجة الثانية: احمرار في الجلد مع انقباض مع حدوث فقاعات جلدية.

حريق الدرجة الثالثة: ابيضاض أو اسوداد في الجلد.