نجمات أمهات برفقة أطفالهنّ … الصور تتكلّم!

تظهر النجمات مع اطفالهن بصور مثالية بعض الشيء وكأن الامومة معهن امر سهر يشبه صور النجمات المثالية، لذا يكشف لك موقع عائلتي عن أجمل الصور.

ليس صحيحًا أن الصور التي تنشرها النجمات مع اطفالهنّ هي انعكاس كامل لحقيقة الامومة، إلّا أنّهنّ يبعثن نوعًا من الأمل والتذكير بأن جزء كبير من الأمومة يرتكز على المرح والتقاط الصور حتى غير المثالي منها، والمشاركة أحيانًا بالصعوبات التي يواجهنها في تربية أطفالهنّ. فيما يلي أنشر لك بعض الصور لنجمات اعتدنا على رؤيتهنّ برفقة أطفالهنّ.

نانسي عجرم والصور عفوية

تحرص النجمة نانسي عجرم على مشاركتنا لحظات عائلية تعيشها مع بناتها، وتنشر صورًا عفوية بعيدًا عن جلسات التصوير المثالية. لا شكّ أنّ نانسي عجرم تواجه الصعاب في تربية بناتها خاصّةً في فترات الحجر بسبب جائحة كورونا لجهة ترفيه بناتها واختراع الألعاب لتمضية الوقت، إلا أنّها أيضًا تنشر صورًا مليئة بالفرح والأمل.

نادين نسيب نجيم والصور قليلة

نادرًا ما تنشر الممثلة نادين نسيب نجيم صورها مع طفليها، بغية الحفاظ على خصوصيتهما، إلا أنّها مؤخّرًا بعد طلاقها نم زوجها بدأت بنشر صور غير مخطط لها تعبيرًا عن امومتها وحبها لطفليها. وكما تُظهر لنا الصورة أعلاه التي نشرتها مؤخرًا على انستغرام، تحرص نادين على عيش اللحظات العفوية والطبيعية مع طفليها بعيدًا عن النجومية والأضواء.

جويل ماردينيان والصور المثالية

تعمل جويل ماردينيان على إظهار أطفالها بالكمال قلبًأ وقالبًا. هي التي تعشق الجمال والمثالية من خلال نشر التوعية حول أهمية الاهتمام بالمظهر الخارجي، تهتمّ أيضًا لإظهار أطفالها بأجمل صورة. ماردينيان التي تبنّت ولدًا تعبّر دوره في نشر الفرح والحركة في عائلتها، وقد سبق وعبّرت أن ولدها الأصغر أشعل نار الأمومة من جديد في داخلها رغم أنّه ليس طفلها الحقيقي. هل تابعت كيف تعاملت جويل مردينيان مع تعرَض ابنتها للتنمر بسبب الشعر الزائد في جسمها؟

نور عريضة وصور النجمات

أدخلت نور عريضا ابنتها أيلا مجال النجمات بالصور وبالفعل، حين شاركتها عرض أزياء المصمم اللبناني ربيع كيروز خلال أسبوع الموضة للأزياء الراقية في باريس 2019. عريضة التي تنشر فيديوهات مع ابنتها تكشف عن اللايفستايل الذي تعتمده في حياتها العادية، تذكّر كل أم أنها المسؤولة عن تربية أطفالها وكما هي تريد. وتجدر الإشارة إلى أنّ أيلا تعرّضت للتنمّر مؤخّرًا بسبب شكلها. وأنتِ، كيف تشجعين طفلك على الكشف عن تعرضه للتنمر؟

ريتا دحدح والصور المجنونة

تحرص المؤثرة ريتا دحدح مع ابنها في تعبير منها على أهمية العيش بشكل طبيعي ونشر ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي. تشاركنا ريتا معاناتها مع قلّة النوم بسبب استيقاظ ابنها باكرًا، إلا أنّها تحوّل ذلك الى مسرحية مرحة تخفف من خلالها عنها وعن كل أمّ تواجه المعاناة نفسها.

سيرين عبد النور والصور عائلية

تشدد سيرين عبد النور من خلال كافة الصور التي تنشرها مع طفليها على أهمية العائلة. وتحرص على نشر الصور العفوية التي تظهر طفليها بملابس بسيطة في المنزل، كما تبعث الفرح من خلال منشوراتها لأنها تذكر كل أمّ بالأخطاء المضحكة التي يرتكبها الأطفال.

كارن وازن والصور مرحة

عندما تزورين حساب كارن وازن الخاص على انستغرام تلاحظين نشر المرح واللعب والضحك. كارن وازن أم لولد وتوأم بنات تلعب مع أطفالها وتصور الفيديوهات التي تحمل التحدي لتأكّد أنّ الأم كأطفالها تكبر معهم وتتعلّم منهم. وتهتمّ وازن لنشر الصور الجماعية للعائلة مع الحرص على تنسيق الملابس.

وأخيرًا، لا شكّ أنّ نشر صور الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي تعرّضهم للتنمّر والتشويش، إلّا أنّ حسن النشر يساهم في التوعية أيضًا ونشر صعوبات الأمومة وأهمية الاستمتاع بذلك رغم كل التحديات. وإلى ذلك، هل تعلمين ما هي النصائح الذهبيّة لمساعدة الأطفال في محاربة التنمّر؟