دراسة مفصّلة عن داء الشقيقة: أعراض وعلاج وأدوية بالأسماء

دراسة عن مرض الشقيقة | علاج، أمراض، أدوية

الصداع النصفي أو ما يسمى بالشقيقة من الأمراض الشائعة على مستوى العالم، وعادة ما يستجيب هذا النوع من الصداع للمسكنات المعروفة والمتادولة بين الناس لتسكين الآلام. وتشكّل هذه المشكلة لدى بعض المصابين بهذا المرض إعاقة كبيرة في أداء مهامهم اليومية لشدة نوبات الصداع أو لتتابع حصولها. إليك بعض العلاجات التي تساهم في التحكم بالمرض وتقلّل من شدة تكرار نوباته. يمكن أن نقسم علاجات الشقيقة لقسميين رئسين، هما:

1- العلاج الموقت، وهو علاج يستخدم لإيقاف الألم أثناء نوبة الصداع.

2- العلاج الوقائي، وهو الذي يقلّل من شدة حدوث النوبات وتكرارها.

8 طرق طبيعية لعلاج الشقيقة

1- العلاج الموقت:

في الحالات البسيطة يمكن إستخدام دواء الباراسيتامول (Paracetamol) وهو الاسم العلمي لـلـــ "البندول والفيفادول وأدول" وأشباهه، أما في الحالات المتوسطة والشديدة، فيمكن اللجوء لدواء اليبوبروفين (Ibuprofen) أو الفولتارين Voltaren) ) مع مراعات أن المريض لا يعاني من أي مشاكل بالمعدة أو حساسية الصدر (الربو) . وفي حال لم يتم الإستجابة لما سبق، يمكن إستخدام أحد ادوية مجموعة التربتان (Triptan) . وكما نعلم أن الغثيان والتقيء من الأعراض المصاحبة لمرض الشقيقة، لذلك يمكن استخدام بعض الأدوية التي تعالج هذه الأعراض أيضاً.

2- العلاج الوقائي:

يوجد العديد من الخيارات العلاجية الوقائية لنوبات الشقيقة، ويرجح استخدام أحدها في حال وجود مرض اخر قد تعالجه هذه الأدوية وبذلك نعالج مرضين بدواء واحد، ويجب مع مراعات موانع الإستخدام لكل خيار علاجي، ومن أفضل هذه العلاجات بناء على الطب المبني على البراهين ما يلي:

حقائق حول الحجامة

I. دواء البروبانولول (Propranolol) :

دواء (البروبانول) هو أحد أدوية مرض ارتفاع ضغط الدم، ويمكن إستخدامه مع مريض الشقيقة إذا كان لا يعاني من الربو أو إنخفاض في ضغط الدم، ويتم البدء بجرعة صغيرة ورفعها تدريجاً حتى يتم التحكم بالشقيقة.

II. بعض الأدوية المستخدمة في مرض الصرع أو التشنجات:

لا داعي للقلق، فلكل دواء استخدامات متنوعة، وعلى رأس الأدوية في هذه المجموعة دواء (توبريمات و فالبورات الصوديوم وجابابينتين) (Toprimate ، Na valproate، Gabapentin) ، وكما هو المعروف دائماً يجب مراعات عدد من الأعراض الجانبية والتي يجب مناقشتها مع الطبيب المعالج، كما يجب تجنب هذا الخيار لدى النساء الحوامل أو من يرغبن في الحمل.

III. بعض الأدوية المستخدمة في أمراض القلق والإكتئاب:

تعتبر هذه الأدوية آمنة أيضاً، وكما ذكرت هي من الاستخدامات الأخرى لهذه الأدوية، وعلى رأسها (امتريبتالين و فينلافاكسين) (Amitrimplatine، Venlavaxine) ويجب مراعات الأعراض الجانبية لهذه الأدوية ايضاً. ختاماً، إن كانت الشقيقة تسبب عبئاً كبيراً على حياتك، فإن العلاجات الوقائية تعتبر وسيلة فاعلة لتحكم بالمرض للتمتع بحياة أفضل.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!