دراسة جديدة تشجّع الرجال على أن يُصبحوا آباء

دراسة جديدة تشجع الرجال على ان يصبحوا آباء

هناك العديد من الأسباب لعدم رغبة الرجال في الأبوة مثل زيادة المسؤوليات، والعادات غير الصحية كقلة النوم وزيادة الوزن التي يُعتقد أنّها تُصاحب الإنجاب.

ولكن، هذه ليست النتيجة التي توصّلت إليها الدراسة الحديثة التي نُشرت في مجلة Psychology of Men & Masculinities حيث تبيّن أنّ الأبوة تزيد الرجال صحةً وتعزز لديهم الشعور بالهدف.

أُجريت الدراسة على 211 رجل؛ نصفهم آباء لأطفال تتراوح أعمارهم ما بين يوم وخمس سنوات والنصف الآخر ليس لديه أطفال.في التفاصيل، سُئل المشاركون عن مدى التزامهم بالسلوكيات الصحية كاعتماد النظام الغذائي قليل الدسم وممارسة التمارين الرياضية أقله 30 دقيقة يومياً ثلاث مرات في الأسبوع. كما سئلوا عن حياتهم الإجتماعية وعن عدد أصدقائهم وأقاربهم وعضوياتهم الإجتماعية باعتبار أنّ الأبحاث تشير إلى أنّ المعايير الإجتماعية يُمكن أن تؤثر على السلوكيات الصحية للفرد.

ومن بين الأسئلة التي طُرحت على المشاركين في الدراسة أسئلة تتعلق بحسّهم بالهدف مثل: "كم واضح بالنسبة لك أنّ حياتك قيّمة ومهمة؟"

بحسب الدكتور وعالم النفس جيمس ماهاليك، "الآباء يرون في أنفسهم قدوة لأطفالهم؛ الأمر الذي يدفعهم إلى اتخاذ القرارات الصحية التي تؤثر إيجاباً على عائلاتهم".

في المقال الذي نُشر عبر موقع Fatherly، شرح الدكتور وعالم النفس والباحث الرئيسي في الدراسة، جيمس ماهاليك أنّه قيّم مع فريقه نتائج البحث وفقاً لنموذجين؛ الأوّل نظر إلى ما إذا كانت الأبوة في حدّ ذاتها تؤدي إلى السلوكيات الصحية والدعم الإجتماعي بشكلٍ أنّها تتأثر جزئياً بحسّ الهدف. أمّا النموذج الثاني فنظر في ما إذا كانت الأبوة لا تؤثر مباشرة على السلوكيات الصحية والدعم الإجتماعي وفي ما إذا كانت الأخيرة تتأثر أكثر بالحسّ بالهدف.

وفقاً لنتائج الدراسة، تعزّز الأبوة لدى الرجال الحسّ بالهدف ما يدفعهم إلى اتخاذ خيارات صحية والبحث عن دعمٍ اجتماعي أكبر؛ يقول ال بحسب الدكتور وعالم النفس جيمس ماهاليك، "الآباء يرون في أنفسهم قدوة لأطفالهم؛ الأمر الذي يدفعهم إلى اتخاذ القرارات الصحية التي تؤثر إيجاباً على عائلاتهم".

والآن، لا تتردّدي في مشاركة زوجك نتائج هذه الدراسة وتصفحي معه صور مضحكة لآباء حول العالم يفعلون المستحيل لبناتهم!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟