كيف اجعل طفلي هادئًا؟

خطوات لجعل الطفل هادئ

مما لا يتناقش فيه اثنان أنّ الطفل الفوضوي وكثير الحركة يتعب والدتها ويرهقها الى حد كبير، فهي ليس دائمًا بمزاج يسمح لها بالتأقلم مع فوضويته هذه ولا حتى في الصراخ بشكل متواصل.

فضلًا عن أن الطفل كثير الحركة يخلق فوضى أينما ذهب وقد يحرج أهله بتصرفاته أحيانًا كثيرة، لذا اذا كنت تسألين أيتها الأم عن السبل التي تساعدك على جعل طفلك هادئًا، اقرأي اذًا هذا المقال.

وفري له الهدوء في المنزل: الخطوة الأولى والأهم هي أن توفري لطفلك بيئة هادئة ينمو فيها فلا يمكنه أن يصبح هادئًا والجو الذي يعيش فيه مليئ بالضغوطات والمشاحنات والمشكلات وبخاصة بينك وبين والده. اذا لم تستطيعي توفير هذه البيئة على الأقل لطفلك اذًا لا يمكنك أن تنتظري منه أن يكون هادئًا على الأقل.

كوني مثالًا له: ونعود ونكرر أنك مثال طفلك الأعلى ولا يمكنك أن تنتظري او تطلبي منه ما لا يمكنك أنت فعله. تريدين أن يكون طفلك هادئًا اذًا كوني أنت كذلك، توقفي عن الصراخ عليه او على الآخرين أمامه وطبعًا إياك والشتم والكلمات النابية.

عوّديه على الأصوات المنخفضة: وأخيرًا، طفلك يعتاد على الأصوات من صغره، لذا من المهم جدًا أن تعلمي أن اصوات التلفاز والراديو والأصوات المرتفعة الأخرى تؤثر كثيرًا في جعله لا يتكلم بهدوء وبصوت منخفض انما العكس. وقولي له أيضًا اذا اراد سماع أصوات مرتفعة أن يستعين بسماعات الأذن لكي لا يزعج الآخرين من حوله.

إقرأي ايضًا: اسرار تربية أطفال سعداء ومنتجين!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟