إنتبهي: ترك قارورة بلاستيكية من الماء داخل سيارتكِ يعرضها للحريق!

خطر حريق السيارة بسبب قارورة بلاستيكية من الماء

بعد حملة التحذير العالمية من مخاطر ترك الطفل الرضيع في السيارة، يبدو وأنّ هناك خطأ شائع آخر تغفله الأكثرية عند ركنها ويجب تسليط الضوء عليه أيضاً لخطورته؛ إنّها عادة ترك قوارير الماء داخلها.

إذ تبيّن أنّ هذه العادة التي نقوم بها دائماً دون التفكير بعواقبها قد تسبب حريقاً لا يستهان به داخل السيارة... فمن منّا لا يترك قارورة ماء في عربته- أمام المقعد الخلفي على الأرجح- وقد لا يستطيع تذكّر التاريخ الذي إشتراها فيه!

كيف قد يحصل ذلك؟

خطر حريق السيارة بسبب قارورة بلاستيكية من الماء

بكلّ بساطة، تمرّ أشعة الشمس عبر القارورة والماء داخلها، لنحصل على الأثر نفسها كإستخدام العدسة المكبّرة؛ ففي تلك الحالة، تتجمع أشعة الشمس الحارّة في نقطة واحدة محددة، لتصل حرارة هذه النقطة في الأيام الحارة خصوصاً، وفي وقت الظهيرة مثلاً، إلى حدود الـ250 درجة مئوية!

وبالتالي، إن كان هناك أي غرض قابل للإشتعال بفعل الحرارة العالية إلى جانب القارورة، كورقة أو ما يشبهها، من المحتمل أن تشتعل في نقطة تجمّع الأشعة، وبالتالي تهدد السيارة بأكملها بالإندلاع.

القاعدة نفسها تنطبق على المرآة أو أي غرض مشابه

لذلك، ولتفادي حصول سيناريو كهذا، إمتنعي عن ترك قوارير الماء داخل السيارة لأي سبب ما. أمّا إن كنتِ مضطرّة، فإحرصي على وضعها داخل كيس عازل للحرارة والضوء أو في حقيبتكِ.

من كان ليظنّ أن غرضاً بسيطاً كهذا قد يسبب حريقاً؟ القاعدة نفسها تنطبق على المرآة أو أي غرض مشابه قادر على عكس أشعة الشمس بهذا الشكل.

فتنبهي لهذه النقطة بالأخص عند ركن السيارة تحت أشعة الشمس المباشرة، وشاركي المقال مع أصدقائكِ لتحذيرهم من مصدر الخطر غير المتوقع هذا!

إقرئي المزيد: لهذا السبب احذري فتح باب السيارة بيدك اليمنى، وعلمي طفلك القيام بالمثل!