هل يكون البوتكس مستقبل خسارة الوزن؟

حقن البوتوكس بالمعدة للتنحيف

لطالما استُخدم البوتكس لإزالة التجاعيد من البشرة وإعادة الشباب إليها، وها هو اليوم يدخل عالم خسارة الوزن من بابها العريض، على أنه تقنية جديدة وآمنة لمساعدة الأشخاص الذين يُعانون من السمنة، في التخلّص من الكيلوغرامات الزائدة التي تُثقل رشاقتهم.

فما هي تقنية بوتكس المعدة وكيف تعمل؟ تابعي معنا التفاصيل في هذا المقال من "عائلتي"...

بوتوكس المعدة أو حقن البوتكس بالمعدة للتنحيف هي إجراء طبي بسيط يتم بواسطة منظار في المعدة. ومن خلاله، يُصار إلى حقن الطبقات العضلية العميقة في جدار المعدة بالبوتكس لغاية التخفيف من انقباضاتها وسرعتها في هضم الطعام، الأمر الذي يمنح الشعور بالشبع في وقتٍ قصير ولوقتٍ أطول من المعتاد.

وكما أشرنا سابقاً، بوتكس المعدة تقنية بسيطة جداً، لا تستغرق أكثر من 10 دقائق ولا يتطلّب إجراؤها بنجاً عاماً. ولكنّ نتائجها لا تظهر جلياً إلاّ بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الخضوع لها.

وبحسب الخبراء والأطباء المطلعين على هذه التقنية، فهي جدّ آمنة ولا تتسبّب بالألم أو الانزعاج لمن يخضع لها. كما أنها لا تفرض شروطاً معينة كغيرها من تقنيات التنحيف، فهي متاحة لكلّ إنسان يرغب بتقليص وزنه على اختلاف عمره وجنسه وكتلته البدنية.

فإن تُعانين من مشاكل في الوزن وترغبين في تقنية فعّالة تُخلّصكِ منها، قد تكون تقنية البوتكس هي حلّكِ المضمون... راجعي الطبيب واحصلي منه على معلومات أكثر اتساعاً عنها!

اقرأي أيضاً: كيف تختارين بين شفط الدهون وعمليات التنحيف من دون جراحة؟



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟