abir.akiki abir.akiki 09-08-2022

كم من الوقت يجب أن تنتطري قبل ممارسة الجنس بعد الولادة؟ اتبعي دليل ما بعد الولادة هذا وتعرفي على بعض الحقائق لممارسة الجماع بعد الإنجاب.

ias

قد يبدو التفكير في ممارسة الجماع بعد الولادة مرهقًا للأمهات الجدد، لا سيما مع استمرار ألم الولادة بالإضافة إلى الكآبة النفاسية أو اكتئاب ما بعد الولادة والتغيرات الغريبة في الجسم.
ومع ذلك تسأل النساء السؤال الأبرز حول توقيت ممارسة الجماع من جديد بعد الولادة، لذا نشاركك في هذه المقالة بعض الحقائق المفاجئة والتي تسهّل عليك فهم المرحلة التي تلي الولادة.

حقائق عن الجماع بعد الإنجاب لا تخطر في البال!

يمكن أن تساعدك الحقائق التي سأعددها لك فيما يلي على استعادة شرارة العلاقة بينك وبين زوجك بعد الولادة. تابعي القراءة!

لن يكون الجماع بعد الولادة مرضيًا في البداية

ألم الجماع بعد الولادة شائع وطبيعي، بغض النظر إذا كنت قد خضعت للولادة القيصرية أم الولادة الطبيعية. تقول ريبيكا بوث، دكتورة في الطب، من لويزفيل في هذا الخصوص: ” الأكيد أنّ الألم ناتج عن صدمة الولادة، ولكن له أيضًا علاقة بمستويات منخفضة من هرمون الاستروجين الذي يؤثر على مرونة الأنسجة المهبلية”.

هناك سبب لقلّة الرغبة في الجماع بعد الولادة

إنّ قلة النوم والديناميكية المتغيرة بينك وبين شريكك وربما بعض المشاكل المرتبطة بصورة الجسد عندما تدركين أنّك لن تتخلّصي من شكل البطن بعد الولادة؛ كلّها عوامل واقعية تقلل من رغبتك في ماارسة العلاقة في وقت قريب من الولادة، من دون أن ننسى الإجهاد الناتج عن الرضاعة الطبيعية.

شكل المهبل قد يتغيّر

اعتمادًا على عمرك وعدد الأطفال الذين أنجبتهم، يتأثّر شكل المهبل بعد الولادة الطبيعية. وقول الدكتورة بوث في هذا الخصوص: “حتى من خضع لعملية قيصرية يمكن أن يتأثّر، لأن هرمونات الحمل توسّع حافة الحوض”.

الجماع بعد الإنجاب مهم!

تقول آمي ليفين، مدربة الجماع في مدينة نيويورك: “إذا لم تكن هناك علاقة جسدية حميمة، أو إذا كانت محدودة، يبدأ الأزواج في الشعور بأنهم رفاق في السكن… الشعور بالانفصال يمكن أن يؤدي إلى الاستياء”. وتضيف: “بادري إلى تقبيل أو لمس زوجك حتى الوصول إلى الجماع إذا كنت جاهزة بعد الولادة”.

أخيرًا، تمامًا مثلما تعودين إلى النوم بشكل منتظم وتبدأين بالخروج مع الأصدقاء بعد الولادة، فسترغبين في ممارسة العلاقة الحيمية مجددًا. امنحي نفسك وقتًا للتأقلم مع جسمك “الجديد” وانطلقي كأنّك عروس للمرة الأولى!

الحياة الزوجية الثقافة الجنسية الجماع العلاقة الزوجية العلاقة الزوجية بعد الولادة

مقالات ذات صلة

تابعينا على