حقائق عن رجيم التمر واللبن

حقائق عن رجيم التمر واللبن

يعتبر ريجيم التمر واللبن من الحميات التي تلقى رواجاً كبيراً في أوساط النساء كونها تحفّز لخسارة سريعة في الوزن بمجرد تناول التمر واللبن. ولكن هذا لا يعني بأنه صحي ويمكن اعتماده. فقبل البدء بأي حمية، لا بد من استشارة طبيب متخصص ليشرح لك منافع الامتناع عن الطعام ومضاره، لاسيما إذا كنت تعانين من وضعٍ طبي معين.

خسارة الوزن من دون ريجيم

إلى ذلك، وعلى الرغم من أنّ التمر واللبن يحتويان على فيتامينات ومعادن كثيرة وسوى ذلك من المغذيات، إلا أنهما لن يوفرا لك حميةً متوازنة.

فالتمر، فاكهة غنية بالألياف، والألياف هي من أنواع الكربوهيدرات التي يصعب هضمها وتمنح شعوراً بالشبع. وفي حين أنّ الألياف هي جزء مهم من نظام أكل صحي، إلا أنها قد تتسبب بتأثيرات جانبية غير مرغوب بها على الجهاز الهضمي، مثال الغازات والانتفاخ والتشنجات والأسهال. عدا ذلك، يحتوي التمر على كميات عالية من السكر والأملاح والمعادن والبروتينات والفيتامينات C وB1 وB2 وA.

أما اللبن، وعلى الرغم من أنّه طعام مفيد إجمالاً لخسارة الوزن والصحة الهضمية، إلا أنّ بعض أنواعه يزيد حالة الإسهال سوءاً أو يحفّز على زيادة الوزن. ومن هذا المنطلق، تنصحك "عائلتي" باختيار اللبن المصنوع من الحليب القليل الدسم الذي لا يحوي كميات إضافية من السكر، والمشتمل على معينات عضوية تروّج للصحة الهضمية وتقلص معدل الإصابة بالتهابات معدية ومعوية.

السوشي سر الرشاقة ولكن...!

خلاصة القول، لا تبادري إلى اتباع حمية تفقدك أكثر من كيلو في الأسبوع الواحد ولا تقوم على تقليل معدل الوحدات الحرارية وكمية الدهون وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟