حساسية الأنف الموسمية: ما عوارضها؟

حساسية الأنف الموسمية: ما عوارضها؟
title

حساسية الأنف الموسمية: ما عوارضها؟

حساسية الأنف الموسمية: ما عوارضها؟
title

حساسية الأنف الموسمية: ما عوارضها؟

حساسية الأنف الموسمية: ما عوارضها؟
title

حساسية الأنف الموسمية: ما عوارضها؟

هل تعلمين أن أوجه الشبه كثيرة بين عوارض حساسية الأنف الموسمية وعوارض الزكام، خصوصاً في فصل الخريف حيث تزداد نسبة الإصابة بهما مع تغيرات الطقس؟ الحساسية الموسمية هي ردة فعل جهاز المناعة لمواد طبيعية في البيئة تحدث خلال فترة معينة من السنة، والألليرجين أو المستأرج الذي يثيرعوارض الحساسية هو حبوب اللقاح النباتات والأشجار، وكذلك درجات الحرارة والرطوبة والأمطار. وأكثر أنواع الحساسية شيوعا، هي حساسية الأنف، التي تتشابه عوارضها مععوارض الزكام، فتشمل: سيلان الأنف والعطس وحكة الحلق والعينين، ولكن يختلف الزكام الذي يكون عادة نتيجة للعدوى بفيروس معين عن الحساسية،فالزكام يستمر من 7 الى 10 أيام وقد يكون مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة،بينما الحساسية تستمر أسابيع أو شهور ، وسائل الأنف في حالة الزكام يكون سميكاً واصفراً،أما في حالة الحساسية يكون رقيق وشفاف وتصاحبه عادة حساسية بالعين وحكة بالفم والجلد .

إقرئي المزيد عن الفرق بين عوارض الرشح والحساسية .

وإكتشفي هل تؤثر حساسية الأنف على الصوت؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!