نتالي.زغيب نتالي.زغيب 16-06-2014

تعتبر الولادة من أجمل اللحظات التي تمر في حياة الزوجين، فينتظروها بشوق كبير. لكن بالنسبة لبعض النساء فإنّ مجرد التفكير بالولادة قد يسبب هلعًا وخوفًا لهن. فكيف يمكن أن يؤثّر الخوف على ولادتك؟ لقد وجدت دراسة جديدة أن خوف النساء من عملية الولادة قد يطيل أمد المخاض ما بين ساعة ونصف الساعة. أنّ النساء اللواتي يتهيبن الولادة، هنّ الأمهات لأول مرة، في حين أن النساء القلقات من الولادة، تفرز أجسامهن هرمون الأدرينالين، فتتوقف عضلات الرحم عن التقلص بالشكل المطلوب، للدفع بالمولود خارجاً. وأشارت إلى أنّ النساء اليوم يخشيّن الولادة لما يحيط بهنّ من قصص رعب، ومعلومات من كافة الجوانب عن أخطاء قد تحدث أثناء الولادة، وهذا من شأنه أن يعزز مشاعر الخوف.

ias

كيف تُسهّلين حياتكِ كأمّ؟

ولكي تسيطري على مشاعر الخوف عليك تغيير طريقة تفكيرك جذرياً:

*حاولي الإسترخاء والتنفس كلما شعرت بالرهبة من الموقف.

* لا تترددي في التحدث عن مخاوفك مع والدتك أو من تثقين برأيه، لأنك ستشعرين براحة خلال تحدثك.

* لا تعيري انتباهك للتجارب السيئة التي حدثت لبعض النساء، فليس بالضرورة أن تحدث معك.

* توقعي دائماً الأفضل وتخيلي الشعور الجميل الذي تحصلين عليه بمجرد ولادتك لطفلك وحملك له بين يديك.

علامات تدل على اقتراب موعد الولادة

الحمل الحالة النفسية للحامل الولادة نصائح للحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على