ترغبين بالحمل؟ لا تُهملي هذه النصائح!

ترغبين بالحمل؟ لا تُهملي هذه النصائح!

إذا كنت تجدين نفسك مستعدّة لدخول مرحلة الحمل، نقدّم لك 4 نصائح يجب أن تلتزمي بها سريعاً حتى قبل التصميم على ذلك! ما هي؟

1- خُذي حامض الفوليك: من الشائع جداً أن تعاني المرأة نقصاً في هذا النوع من الفيتامينات B الذي يؤدي دوراً أساسياً في مسار الحمل الصحيح. في الواقع إن أي نقص لحظة التصميم على الحمل وبداية هذه المرحلة يزيد تأخّر نمو الجنين أو التشوّهات الشديدة. وجدت الدراسات أن الحصول على مكمّل غذائي لحامض الفوليك قبل عام من بداية الحمل يخفّص خطر الولادة المُبكرة بنسبة 70%. إستشيري طبيبك لتحديد الجرعة التي تلزمك.

2- إخضعي للقاح ضدّ الإنفلونزا: ترتبط الإصابة بهذا الفيروس بداية الحمل بزيادة مهمّة في خطر الإجهاض. لذلك يُنصح النساء اللواتي يرغبن بالحمل بالتحصين ضدّ الإنفلونزا من خلال الحصول على اللقاح. كذلك من المهم أن يتلقّى أفراد العائلة ومحيط المرأة هذا اللقاح لتقليص المخاطر في شكل إضافي.

3- توقّفي عن التدخين: خلال فترة الحمل، يملك التدخين الإيجابي والسلبي تأثيرات كارثية على الجنين. فضلاً عن أن هذه العادة تهدّد بشدّة خصوبة الأم والأب المستقبليين. على سبيل المثال، إن خصوبة المرأة تنخفض بنسبة 15 إلى 40%، ويزداد موعد حدوث الحمل من 6 إلى 12 شهراً، ومعدل نجاح التلقيح الصناعي ينخفض بدوره. لذلك يجب على الشريكين التوقّف كلياً عن التدخين بمختلف أشكاله حتى قبل الرغبة بالإنجاب.

4- إحصلي على الأوميغا 3: إنها أساسية طوال حملك بما أنها مهمة لنمو دماغ طفلك. فضلاً عن أنها تقلّص خطر الولادة المُبكرة وضعف وزن الطفل الحديث الولادة، ولا غنى عنها لإنتاج حليب الرضاعة. كذلك يُنصح بالحصول على كمية كافية من الأوميغا 3 قبل الحمل، وفي حال عدم الرغبة بتناول السمك الدهني، يمكن إستشارة الطبيب لوصف المكمّلات الغذائية.

إقرئي أيضاً: 4 حقائق عن الخصوبة قد تجهلينها



حاسبة التبويض

تواريخ أيام خصوبتك
تبدأ دورتك الشهرية المقبلة في
يمكنك إجراء إختبار حمل منزلي إبتداءً من
المزيد عن علامات التبويض

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

 

  حدّدي معدل طول دورتك الشهرية  

إختبار الشخصية

إختبار: إلى أي حدّ يعنيكِ الحمل؟