دراسة: إكتشاف البكتيريا التي تسبب الولادة المبكرة، هل يمكن تفاديها؟

بكتيريا تنتقل الى المرأة قبل الحمل تسبب الولادة المبكرة

الولادة قبل الأوان من المخاوف التي تراود كل امرأة حامل والتي تخشى أن تواجه بعض المضاعفات غير المتوقعة مع اقترابها من نهاية حملها. وعندما نتحدث عن الولادة المبكرة، كثيرة هي الأسباب المؤدية لها والتي تتراوح بين العوامل البيولوجية والعومل البيئية والوراثية والحوادث التي تتعرض لها المرأة الحامل بشكل طارئ.

ولكن يبدو أن ثمة أسباب أخرى تؤدي الى الولادة المبكرة ومنها ما توصلت اليها الدراسات الأخيرة والتي كشفت عن نوع بكتيريا ينتقل الى المرأة ويؤدي الى ولادة قبل الأوان.

وفي التفاصيل، فقد اكتشف الخبراء مؤخرًا انتقال بعض أنواع البكتيريا الشائعة، المفطورة او mycoplasma والميورة ureaplasma الى المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وتصل الى المشيمة مؤدية بالتالي الى ارتفاع خطر الولادة قبل 37 أسبوع من موعد الولادة بنسبة كبيرة والتي قد تؤدي بدورها الى وفاة ملايين من الرضع حول العالم.

في وقت أشارت فيه دراسة سابقة الى أنّ البكتيريا التي تعيش في الجهاز التناسلي لدى النساء هي التي تحدد أعراض خطر الولادة الممكنة. وبالعودة الى هذه البكتيريا، يضيف الخبراء انه ومع اكتشاف البكتيريا المسببة للولادة المبكرة بات اليوم بإمكانهم تطوير دواء أكثر فعالية لمنع الولادة قبل الأوان وإنقاذ الملايين من الرضع في العالم أجمع بالتالي.

خطوات لتجنب الولادة المبكرة

من جهة أخرى وللتخفيف من خطر الولادة المبكرة، إتبعي هذه الخطوات:

  • إحرصي على أن يكون حملكِ خالياً من كل مسببات التوتر.
  • لا تترددي بمراجعة طبيب لدى حدوث أي تغيير في مجرى حملك.
  • تجنّبي ممارسة التّمارين القوية التي تسبب لكِ الإجهاد
  • توقّفي عن حمل الأغراض الثقيلة.
  • خصّصي بعض الوقت للجلوس بشكلٍ مستقيم ورفع ساقيكِ على وسادة.

إقرأي أيضًا: أغرب الأمور التي تقوم بها المرأة أثناء الحمل



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!