جوانا.القاعي جوانا.القاعي 15-03-2017

وجود طفل يلهو بين يديك وأنت تعملين في المنزل وعلى عجلة من امرك، لا يبقي لك أي غرض في مكانه يعبث في الأثاث ويقترب منك بين الحين والآخر ليشدك في قميصك، طبعًا لن يمر مرور الكرام لديك ولدى أي ام وربة منزل في مكانك وبخاصة عندما تنهال الأعمال عليها من كل صوب.

ias

لكن قبل أن تثوري عليه كديب كاسر، طبقي النصائح التي سنقدمها لك في ما يلي لكي تخرجا معًا بأقل أضرار ممكنة من هذا الموقف.

أخرجي معه في الطبيعة: طفلك يثير الفوضى ولا يهدأ بأي وسيلة وإزعاجه يزداد بوتيرة تصاعدية؟ خذيه لنصف ساعة على الأقل في نزهة او أخرجي للمشي معه في الطبيعة فالأجواء في هذه الأخيرة بدءًا من الأصوات وصولًا الى المناظر التي سيراها كفيلة في تهدئته.

لا تستعجليه وتتحكمي بتصرفاته في هذا الوقت: من المهم جدًا أن تتركي طفلك يتصرف بحرية ويستكشف ما يراه من دون التحكم به طبعًا ما لم يتواجد أي خطر عليه.

كوني خلاقة: تريدين تهدئة طفلك وجعله منضبطًا؟ لا تطلبي منه أن يجلس على الحاسوب او يشاهد التلفاز فناهيك عن الأضرار المختلفة لهذه الأجهزة، طفلك سيمل مجددًا وسيصبح أكثر إزعاجًا بعد وقت وجيز، لذا حفزيه على القيام بنشاطات خلاقة كالقيام بالأعمال الحرفية وغيرها.

خصصي له وقتًا متواصلًا: وأخيرًا، تكون الفوضى التي يخلقها طفلك في المنزل عادةً كمحاولة ليلفت انتباهك، لذلك لا تنسي أن تخصصي لطفلك وقتًا غير متقطع للقيام ببعض الاعمال، بل وقتًا له وحده، تحدثي معه، العبا، اضحكا فبمجرد أن يشعر بوجودك تصرفاته هذه ستتغير.

إقرأي أيضًا: كيف أتعامل مع طفلي العنيد؟

الأمومة والطفل الحياة العائلية اساليب المعاملة الوالدية

مقالات ذات صلة

تابعينا على