فوائد النظام الغذائي النباتي للأم المرضعة

النظام الغذائي السليم والمتوازن هو الذي ينطوي على كميات متكافئة من مختلف العناصر الغذائية الضرورية، من معادن، وفيتامينات، ونشويات، وبروتين.

ولا يقتصر النظام الغذائي السيلم والمتوازن على التغذية الغنية بمصادر اللحوم وحسب، بل يشمل أيضاً التغذية القائمة على الفاكهة والخضار والمأكولات النباتية الأخرى.

النظام الغذائي النباتي اثناء الرضاعة

وإن كنتِ نباتية، لا تخشي على نفسك أو على طفلك من أي نقص! طالما أنّكِ تخططين جيداً لوجباتك وتختارين أطباقك بعناية، فستكون لكِ ولصغيرك هذه الفوائد:

• النظام الغذائي المتوازن يقي الأم من الأمراض المزمنة على غرار أمراض القلب والسرطان والسمنة والسكري.

• النظام الغذائي المتوازن يمنح الطفل غذاءً جيداً كما يحفّز ثديي الأم على إنتاج الحليب.

• النظام الغذائي المتوازن هو غذاء صحي.

• النظام الغذائي المتوازن يقلّص خطر الإصابة بمشاكل صحية على غرار ترقق العظام.

اقرأي أيضاً: نصائح ضرورية للحامل النباتية

النظام الغذائي النباتي اثناء الرضاعة

وبالنسبة إلى الأم في مرحلة الرضاعة، فيتألف نظامها الغذائي المتوازن من العناصر الغذائية التالية:

- الحديد: يمكنك الحصول على كمية كافية من الحديد من أنواع الخضار الورقية وتلك الصليبية التي تعزّز إنتاج كريات الدم الحمراء وتقلّص احتمالات الإصابة بالأنيميا.

- الكالسيوم: يمكنك الحصول على الكالسيوم من السبانخ والبركولي وفول الصويا والكرنب، لبناء عظام طفلك وتقويتها.

- الفوسفور: يمكنك الحصول على الفوسفور من البذور والحبوب.

- البروتين: يمكنك الحصول على البروتين لبناء أنسجة طفلك وعضلاته من بذور اليقطين والكينوا وحليب الصويا.

- الفيتامينات: بوصفك أماً مرضعة، أنت بحاجة إلى الفيتامينات A وC وB12 التي تساعد في الوقاية من مشاكل القلب والكوليسترول وتحفّز نمو البشرة في شكل صحي.

- الكربوهيدرات والدهون: أدخلي الكربوهيدرات والدهون إلى نظام غذائك اليومي، حتى تحسّن نوعية حليبك وبالتالي غذاء طفلك.

اقرأي أيضاً: أفضل أنواع الفاكهة للأم المرضعة



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟