الحساسية : الوقاية خير من العلاج

الحساسية : الوقاية خير من العلاج

الحساسية مشكلة شائعة الحدوث، وهيعبارة عن ردة فعل الجسم تجاه المؤثرات الخارجية ، وهي على انواع مختلفة : كحساسية العينين، او الانف، او الجهاز التنفسي، أوالجلد ، أو الحساسية الغذائية تجاه أنواع معينة من الطعام، وقد تكون الحساسية موسمية تشتد في اوقات معينة من السنة، كحساسية الربيع، أو دائمة. وتختلف عوارض الحساسية بإختلاف أنواعها، وتتفاوت حدتها كذلك، فتتراوح بين الحكة، وسيلان الانف، وإحمرار العينين،وضيق التنفس والصفير، والسعال، والاكزيما ، والزكام المتكرر وصولا الى الربو الذي يعرض مصابيه الى أزمات ضيق تنفس شديدة . أما مسببات الحساسيةفهي متنوعة، ومنها: التراب والغبار، الفطريات والحشرات، العطور والرذاذ، الحيوانات مثل القطط والكلاب والأرانب والفئران والطيور، المأكولات والمشروبات مثل السمك والبيض والشوكولا، الأدويه مثل الاسبرين وبعض أدوية الضغط ، التلوث ،إلتهابات الجهاز التنفسي الفيروسية والبكتيرية، وتشير الدراسات والابحاث الحديثة الى ارتباط الاصابة بالحساسية بالعامل الوراثي. وينقسم علاج الحساسية الى قسمين: الاول علاجي، من خلال وصف الادوية المضادة للحساسيةantihistamin ،أو البخاخات التي تحتوي على steroids في حالات الحساسية المتقدمة (الربو ) ، او الادوية التي تحتوي مادة الكورتيزون بعد استشارة الطبيب المتخصص. والقسم الثاني من العلاج يكون وقائياً من خلال الابتعاد عن مسببات الحساسية، وفي ما يلي بعض النصائح التي يمكنك اتباعها:

*منع تجمع من الغبار، من خلال استعمال ستائر يسهل تنظيفها أو قابلة للغسل، وتنظيف الفلاتر الهوائية للمكيفات والمراوح والشفاطات التي تحتوي مصافيها على جزيئات محفزة للحساسية.

*إستبدال الوسائد والمفارش المحشوة بالريش بأخرى مصنوعة من البوليستير الصناعي.

* ابقاء الحيوانات الأليفة خارج المنزل قدر المستطاع وتجنبنومهافي فراشك.

* تجنب المواد والاماكن الرطبة والحرص على نظافة المواد وجفافها قبل لمسها.

* الابتعاد كلياً عن العطور والروائح التي تفاقم الحساسية.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!