الجفاف أسوأ مضاعفات الإسهال

الجفاف أسوأ مضاعفات الإسهال

يعتبر الجفاف أكثر مضاعفاتالإسهال خطورة على صحة الإنسان، خصوصاً الأطفال، وذلكبسببكمية الماء والكهارل الموجودة في الجسم (الصوديوم والكلوريد والبوتاسيوم والبيكربونات) التي تضيع أثناء نوبة المرض عن طريق البراز السائل والقيء والعرق والبول والنفس، ويحدث التجفاف عندما لا تُستبدل تلك العناصر. ويُصنّف الجفاف إلىثلاث درجات، هي:

* الجفاف المبكّر: لا يتسم بأيّة علامات أو عوارض.

* الجفاف المعتدل:ويشمل، العطش والجزع أو تهيّج السلوك، وتقلّص مرونة الجلد، وتغوّر العينين.

* الجفاف الوخيم: في هذه الحالة تتحوّل العوارض إلى صدمة أشدّ وخامة، بالترافق معإنخفاض في مستوى الوعي ونقص في كمية البول، والشعور ببوردة ورطوبة في الأطراف، ونبض سريع وضعيف، وإنخفاض في ضغط الدم أو صعوبة قياسه، بالإضافة الى شحوب البشرة.

ويمكن أن يؤدي الجفاف الوخيم إلى الوفاة إذا لم يتم تعويض سوائل الجسم وحاجاته الغذائية ونسبة المعادن، إمّا باستخدام محلول الجفاف الفموي أو عن طريق المصل الوريدي.

إقرئي المزيد عن تأثير الإسهال على الأطفال .

وهل الإسهال خطير أثناء الحمل؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!