اهمية التوافق الفكري بين الزوجين!

التوافق الفكري بين الزوجين ودوره في العائلة

المواضيع

  1. مشاكل انعدام التفاهم الفكري بين الزوجين

  2. السعادة والحب بين الزوجين

  3. التوافق النفسي بين الزوجين

  4. ما هي النواحي السلبية لتجاهل الانسجام الفكري؟

اكتشفي التوافق الفكري بين الزوجين ودوره في العائلة تابعينا لتتعرفي اكثر على هذا العامل الاساسي لتاسيس اي علاقة فما دوره في دعم الحب والسعادة بين الزوجين؟

عرفناك على عادات تعزز الحب بين الزوجين فما دور الانسجام الفكري؟ يعتبر الانسجام الفكري بين الزوج والزوجة من الركائز الأساسية في الزواج كما وان له تاثيرا فعالا في الاسرة فهو رئيسي لزرع التناغم والتفاهم والقربة بين الزوجين ما ينعكس على جميع افراد الاسرة إيجابا. اما انعدام الانسجام الفكري بين الزوجية فنتيجته خطر على الحب.

مشاكل انعدام التفاهم الفكري بين الزوجين

ترجع الكثير من المشاكل التي يواجهها الأزواج الى قلة الانسجام الفكري بينهم علما ان المشكلة سائدة في مجتمعنا اليوم لكون الأكثرية لا يعطون الامر أهمية ولا يعدون الانسجام الفكري شرطا للاقبال على خيار الشريك لمدى الحياة بل يضعونه في خانة الكماليات التي لا تستحق التوقف عندها وهذه مشكلة لا يجب غض الطرف عنها.

السعادة والحب بين الزوجين

يعد الانسجام الفكري شرطا للتناغم الذي يضمن الحب بين الزوجين ويمكن تبيان هذا الحب من خلال ملاحظة أجواء المنزل المليء بالسعادة وما يعود بذلك على الاسرة من إيجابية. فالانسجام الفكري يشعر العائلة باحاسيس من الاحترام العميق بين الأطراف. يجب ان يفهم الزوجان احدهما الاخر ويكونا شريكين في كل شيء ومن ضمن ذلك المشاكل والأفكار وطريقة التفكير. ان كنت تفكرين بالزواج اختاري الشريك الذي يسمح لك بالتحاور معه في جميع اموره وما يشغله من هموم فيجب ان يشمل ذلك الهوايات والمواضيع التي تثير اهتمامه من هوايات ورغبات.

التوافق النفسي بين الزوجين

يعد الانسجام الفكري شرطا للتوافق النفسي بين الزوجين ضامنا بذلك التقارب والتفاهم الكبير بينهما. ان التوافق النفسي أساسي في العلاقة الزوجية التي تبنى على الحب والود ما ينتج عنه الفة في التعامل وينطلي بتاثيرات إيجابية على الاسرة ككل. فالزوجان السعيدان يربيان اسرة سعيدة يرى الأبناء فيها الحياة جميلة وينظرون الى العالم بتفاؤل.

ما هي النواحي السلبية لتجاهل الانسجام الفكري؟

ان تجاهل الانسجام الفكري واهميته يجعل الزوجان يعيشان في ماساة التباعد الفكري التي قد تؤدي في بعض الأحيان الى الانفصال او حتى الطلاق. ويهدد العلاقة التي تخلو من الانسجام الفكري الموت الأكبر وهو الضجر الذي يقتل الحب ويمتص الحياة من أي علاقة وهو وارد الحدوث ان كان احد الطرفين يتحدث بموضوع عميق فيجيبه الاخر بسطحية او العكس او ان كانت الزوجة تطلع الزوج على مشاعرها فيتجاهلها بشكل تام. ان اختلاف مستوى الفكر بين الطرفين وتفاوت الاحاسيس ووجهات النظر يؤدي الى انعدام في التكافؤ والمشاكل بين الزوجين. فمشاركة الحياة تنبع من تشارك الأفكار. ومن هنا ضرورة التأكد من نجاح الحوار قبل الاقدام على خطوة الزواج.

لا تهملي سيدتي أهمية الانسجام الفكري قبل خوضك أي علاقة خاصة بعد معرفتك بما شرحناه لك من تداعيات لهذا الإهمال على علاقاتك وتابعينا للمزيد من المواضيع العميقة بالاطلاع على حيل للتعامل مع الرجل العاطفي!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟