افضل نوع جل تسنين للاطفال

افضل نوع جل تسنين للاطفال

تعتبر مرحلة التسنين من أكثر المراحل المزعجة التي يمكن أن يمر بها الطفل بسبب الأعراض الكثيرة التي يعاني منها. لكن ما هي هذه الأعراض؟ وما هي أبرز الطرق التي يمكنك اعتمادها لتساعدي طفلك على الشعور بالراحة؟

من الطبيعي أن تكوني قد سمعت عن مختلف أنواع الجل التي يمكنك اعتمادها للحد من الأعراض التي يعاني منها صغيرك! لكن ما هو افضل نوع جل تسنين؟

مع تعدد الماركات هذه الأيام، تشعرين بالحيرة حيال كيفية اختيار الأفضل لطفلك. كيف يختلف نوع عن غيره؟ بماذا يتميز؟ ما هي المكونات التي يحتوي عليها افضل نوع جل تسنين؟ سنزودك الآن بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

جل التسنين balm

هل سمعت يوماً عن جل التسنين balm؟ هذا النوع من الجل يساعد على الحد من الألم والإلتهاب الذي يمكن أن يعاني منه الطفل جراء دخوله مرحلة التسنين. إن المكونات الموجودة في هذا الجل طبيعية ولذلك لن تؤثر سلباً على صغيرك. ومن بين المكونات الموجودة تتضمن زبدة الشيا وزبدة الكاكاو وزيت جوز الهند المكاديميا وزيت جوز الهند وغيرها.

جل gengigel للاطفال

أما الآن فسنتحدث أكثر عن جل gengigel للاطفال. يحتوي هذا النوع من الجل على الحليب وعلى نكهة الفانيلا وهو مناسب للأطفال منذ ولادتهم لحين بلوغهم عمر الست سنوات. في حال استخدامك هذا الجل، تضمنين عدم معاناة طفلك من أعراض التسنين الأساسية وبالتالي تريحينه بشكلٍ كبير. قومي بوضع كمية صغيرة من هذا الجل على أصبعك ودلكي لثة الطفل بنعومة.

جل التسنين بانسورال

يعتبر جل التسنين بانسورال من بين احسن جل تسنين التي يمكنك استخدامها إذ يساعد الطفل على تخطي هذه المرحلة الصعبة بسبب المكونات التي يحتوي عليها ألا وهي الكاموميل وعشب الخطمى. هاذين المكونين يخففان من الألم الذي يعاني منه طفلك خلال هذه الفترة وتبدأين باستخدامه فور شعورك بظهور أسنان الطفل.

الآن ولقد قدمنا لك احسن جل تسنين، هل أصبحت بإمكانك اختيار ذلك الذي يناسب طفلك أكثر؟ إذا كنت لا تزالين محتارة، يمكنك دائماً اللجوء إلى التحدث مع الطبيب الذي سيقدم لك أفضل النصائح حسب الأعراض التي يعاني منها طفلك.

أعراض التسنين الأساسية

افضل نوع جل تسنين للاطفال

كيف تعلمين أن طفلك دخل مرحلة التسنين؟ ما هي العلامات والأعراض التي يعاني منها؟

الإسهال لا يشير إلى التسنين

من بين الأعراض التي تشير إلى التسنين تتضمن:

  • سيلان اللعاب.
  • ورم اللثة.
  • ظهور سن تحت اللثة.
  • عدم تمكن الطفل من النوم خلال الليل.
  • وضع الطفل كل الأغراض التي يراها إلى جانبه في فمه.
  • وضع الطفل يده على وجهه باستمرار.
  • رفض الطفل تناول الطعام.
  • وضع الطفل يديه على أذنيه.

لذلك، في حال ظهور هذه الأعراض في الوقت ذاته، من المحتمل أن يكون قد دخل طفلك مرحلة التسنين. لكن هناك إحتمال بسيط أن تكون هذه الأعراض ناتجة عن بعض المشاكل ولذلك يفضل البقاء على تواصل مع الطبيب والتحدث معه عن كل الأعراض التي يعاني منها الطفل للبقاء على المسار الصحيح والإطمئنان على صحة صغيرك.

لكن ما عليك أن تعلميه أن الإسهال ليس من بين الأعراض التي تشير إلى دخول مرحلة التسنين. صحيح أن نسبة كبيرة من الأطفال يعانون من هذا العارض خلال مرحلة التسنين لكن هذا الأمر عائد إلى وضع الطفل الأغراض في فمه ودخول البكتيريا إلى جسمه، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الإسهال.



إختبار الشخصية

إختبار: هل مولودي بخير؟