اعراض وطرق علاج مرض الوهم والتخيلات

اعراض وطرق علاج مرض الوهم والتخيلات

مرض الوهم والتخيلات المعروف بالاضطرابات الوهمية، هو مرض عقلي يصنّف على أنه اضطراب ذهني، يؤثر على قدرة الشخص المصاب به في التمييز بين الواقع والخيال. هذا المرض النفسي من الامراض النفسية الغريبة لكن منتشرة جداً وفي العديد من الأوقات يصعب عليك تمييز المصاب بها. لذلك، ما هي اعراض وطرق علاج مرض الوهم والتخيلات؟

اعراض مرض الوهم والتخيلات

اعراض وطرق علاج مرض الوهم والتخيلات

الاعراض الشائعة لمرض الوهم والتخيلات والتي يمكن تمييزها بكل وضوح هي التالية:

  • الاعصاب دائماً متنبهة والمصاب يكون كثير الانفعال.
  • تقلب دائم في المزاج.
  • الهلوسة والهذيان.
  • الإكتئاب الحاد.

أما الأنواع التي يظهر من خلالها هذا المرض فهي على الشكل التالي:

  1. الايروتومانيك: هذا الاضطراب الوهمي يحصل حين يعتقد الشخص بأن شخصًا ما، وتحديداً شخصية مشهورة تقع في حبه.

  2. التفاخم: هناك شعور دائم بالتفاخر والتعالي (مادياً وعلمياً) يرافق هذا النوع من الاضطراب الوهمي.

  3. الغيرة المفرطة: اضطراب الوهم يرتكز في هذه الحالة على الغيرة المفرطة، فيشعر هذا الشخص أن كل من حوله إن كان شريك أو أحد أفراد عائلته يخونه ويغشه، حتى وإن كان ذلك خاطئ وعاري من الصحة.

  4. الشعور بالإضطهاد أو الملاحقة: لهذا الشخص شعور دائم بأن شخصًا إما يتجسس عليه أو يلاحقه.

  5. التوهم المرضي: تظهر أعراض هذا النوع من الاضطراب الوهمي من خلال إصرار هذا الشخص على أنه يعاني من مرض أو حالة طبية خطيرة.

  6. وهم مختلط: كما يوحي الاسم، تظهر الأعراض بسبب عدة اضطرابات وهمية تجتمع، لذلك يسمى الوهم المختلط.

هذه الأنواع من الإضطرابات تشمل كل ما يدور حول اعراض مرض الوهم والتخيلات ويمكن من خلالها التمييز بأن هذا الشخص أو هذا الطفل مصاب بهذه الإضطراب الذهني.

بعض الناس يلازمهم هذا المرض دائماً فيأتي ويذهب بمستويات واعراض مختلفة، لكن البعض الآخر، يعانون من هذا الاضطراب الوهمي فقط لبضعة أشهر، ولا يعاودهم أبداً. لكن بالتأكيد ليس هناك أي وسائل أو أدوية تساعد على تجنبه أو التعرف عليه قبل حدوثه.

مخاطر مرض الوهم والتخيلات

  • الهلوسات والهذيان التي يمر بها المريض في بعض الحالات المتقدمة قد تؤدي الى فقدانه السيطرة على افعاله وعندها يدخل في اضطراب عقلي تام، وقد يؤذي نفسه في هذه الحالة.
  • إذا كان هذا المريض متزوج أو يعيش مع عائلته، قد يشكل خطراً على المحيطين به بسبب فقدانه للسيطرة على نفسه فلا يكون واعياً لتصرفاته حين يدخل في هذه الأوهام والتخيلات.

طرق علاج مرض الوهم والتخيلات

اعراض وطرق علاج مرض الوهم والتخيلات

علاج هذا الإضطراب النفسي يشكل تحدياً كبيراً للمريض ولعائلته أيضاً، خصوصاً إذا كانت هذه الحالة دائمة.

  • يمكن أن تكون الأدوية المضادة للذهان مفيدة، ولكن أحيانًا لا تتحسن حالة المريض ولاتفارقه الأوهام خصوصاً في حال أنه ليس متقبلاً فكرة انه يعاني من مرض الوهم والتخيلات وهو بحاجة ماسة للعلاج، في هذه الحالة حتى المريض لا يتقبل الجلسات العلاجية مع محلل نفسي.
  • لكن مع ذلك، فإن الدعم والطمأنينة والإشارة إلى الفرق بين الخيال والواقع، يمكن أن يكون مفيدًا إذا كان الشخص مستعدًا للقاء مع معالج نفسي.
  • تثقيف العائلة حول كيفية الاستجابة لاحتياجات الشخص وكيفية التعامل معه خلال معاودته للحالة أمر مهم جداً.

إقرأي أيضاً:علامات الاكتئاب عند المرأة وابرز الاسباب وطرق العلاج



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!