Tania Tania 06-08-2015

يعاني الكثير من الأطفال منذ صغرهم من بعض المشاكل الصحية التي قد تكون عادية أما بعضها الآخر فقد تكون مزمنة وخطيرة. فهل يعتبر المغص من الأمور الطبيعية التي يمكن أن يعاني منها الطفل ؟ وكيف يمكن للأم أن تفرّق إن كان طفلها الرضيع يعاني من المغص أو من الغازان؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي معنا ما هي أعراض المغص للرضع.

ias

كثيرًا ما يزداد بكاء الطفل فجأة وخصوصًا بعد إرضاعه. غالبًا ما يعود سبب ذلك إلى معاناة الرضيع من المغص.

للمزيد: ما هي اضرار تفتيح بشرة الاطفال؟

الجدير بالذكر أن المغص لا يعتبر كمرض ولا يسبّب بأي ضرر للطفل لذلك ليس على الأم القلق.

ليس هناك أي سبب معين لمعاناة الرضيع من المغص لكن  العديد من الدراسات تشير إلى أنه قد يعود إلى عدم نضج الجهاز الهضمى للرضيع أو الحساسية وغيرها.

للمزيد: انسداد انف الرضيع: اسبابه

في هذا السياق، تتعدّد كثيرًا الأعراض التي تدل الى معاناة الطفل من المغص:

  • البكاء المستمر لمدة 3 ساعات أو حتى أكثر على أيام متتالية

  • زيادة البكاء بعد الخضوع للرضاعة وقبل التبرز

  • ثني ساقيه أثناء البكاء واحمرار وجهه

أخيرًا، على الأم تعلم كيفية المقارنة بين معاناة الطفل من المغص ومن الغازات. فعلى سبيل المثال، إذا كان الطفل يعاني من الغازات فيبكي لبضعة ثوانٍ فقط. كما نتصح الأم دائمًا باستشارة طبيبها المعالج في حال شعرت بأن الأعراض التي يعاني منها الطفل لا يخف وذلك قبل تفاقم الوضع.

الأمومة والطفل الأم والرضيع العناية بالرضيع صحة الرضيع

مقالات ذات صلة

تابعينا على