5 من اطرف المواقف التي تمر بها كل أم!

أطرف المواقف التي تمر بها كل أم!

الأمومة هي من دون شك من أجمل الأمور التي تحصل للمرأة في حياتها او الأجمل على الإطلاق، لكن هذه المهمة التي تُلقى على عاتق المرأة تحمل الكثير من التحديات لها وصعوبات جزال في حياتها اليومية، لكن بالرغم من كل هذه الأمور ثمة شق طريف وشاق في الوقت عينه يلخص الأمومة في الحياة اليومية مع أطفالها، والتي سنعرض لك عيّنة منه في هذا المقال من عائلتي.

"منزلي دائمًا نظيف ومرتب!"

من أطرف المواقف التي تمر بها المرأة بعد أن تصبح أمًا هي عندما تبدأ صديقاتها او جارتها بالتكلم عن نظافة منازلهنّ وترتبيها، فما عساها هي ترد سوى: أنا أيضًا منزلي دائمًا نظيف ومرتب اما الحقيقة فتكون هكذا!

"منزلي دائمًا نظيف ومرتب!"

"سأستحم عندما ينام الطفل"

معظم الأمهات ترددن هذه الجملة، اذ لا يتسنى للأم الوقت للإستحمام في خلال اليوم مع الطفل لكن ينتهي بها المطاف تنام قبله!

"سأستحم عندما ينام الطفل"

"سأبدل ملابسي وأخلد للنوم":

وعندما يغلبها النعاس بعد يوم متعب وشاق تقرر الأم ان تبدل ملابسها وتذهب للنوم لكنها تغفو مكانها وتنام بملابسها أيضًا.

سأبدل ملابسي وأخلد للنوم

الزيارات المفاجئة!

لا شك في أن كل أم قد مرت بمثل هذا الموقف المحرج، تتلقى اتصالًا من احد الأقرباء يعلمها بأنه في طريقه لزيارتها بطريقة مفاجئة؟ ما عساها تفعل؟ كيف ستنظف المنزل وتوضب أغراض الأطفال وتستحم وترتدي ملابسها بـ 5 دقائق فقط؟

الزيارات المفاجئة!

لكن ماذا لو فعلها خارج المنزل؟

ما من أم لم تتعرض لمثل هذا الموقف المحرج مع طفلها خارج المنزل، واذا لم تتوقع هذا الأمر وتبقي بحوذتها ملابس اضافية له فهي في مأزق تام!

لكن ماذا لو فعلها خارج المنزل؟

إقرأي ايضًا: عشرة مواقف مضحكة للأطفال



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟