Tania Tania 25-06-2015

من الطبيعي أن تشعر المرأة بقلق وخوف في حال تعرّضت لنزيف خلال المراحل الأولى من الحمل. لكن عليها أن تعلم الفرق إذا كان هذا العارض شائعًا وطبيعيًا أم أنه يعتبر من الأعراض الخطيرة والمزمنة. فعلى سبيل المثال، قد تلاحظ المرأة نزول بعض بقع دم وخصوصًا خلال الفترة الأولى من الحمل. فلماذا يحصل ذلك؟ هل هو إشارة لوجود مشكلة صحية؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي أسباب نزول دم في بداية الحمل.

ias

تشير الدراسات إلى أن  15 إلى 25% من النساء الحوامل تعاني من نزيف خلال وقت مبكر من حملهن. أما من بين الأسباب التي قد تؤدي إلى هذا العارض فهي:

للمزيد: اكتشفي أهم مشروبات تفتح الرحم

– انغراس البويضة المخصّبة داخل بطانة الرحم

– انفصال بسيط في أطراف المشيمة

– انخفاض مستوى هرمونات الحمل في موعد نزول الدورة الشهرية التالية

– ممارسة العلاقة الحميمة

– حدوث الإجهاض

للمزيد: اكتشفي أبرز المعلومات عن مضاد حيوي للحامل

في هذا السياق، تنصح المرأة الحامل دائمًا باستشارة طبيبها المعالج في حال لاحظت أو شعرت بأي عارض غير طبيعي وهو سيقيّم حالتها. فغالبًا ما لا يعد النزيف الخفيف خلال الحمل مشكلة كبيرة لكن في حال اشتد هذا العارض ورافقه ألم في البطن أو تقلّصات، فيتوجب على المرأة زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن إذ إن هناك احتمالاً أن يكون علامة للإجهاض أو حمل خارج الرحم.

الحمل الفصل الأول من الحمل صحة الحامل مشاكل الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على