عبير.عقيقي عبير.عقيقي 16-02-2022

تسألين عن تقلصات البطن للحامل؟ إليك في هذه المقالة مجموعة من المعلومات الكفيلة بالكشف عن مخاطر تقلصات البطن للحامل والأسباب المؤدية الى ذلك.

ias

يجعلك الحمل معتادة على الانزعاج في كل مكان في جسمك، من ألم الثديين إلى آلام الظهر. وبالرغم من أنّ هذه الأوجاع طبيعية، تعدّ تقلّصات البطن للحامل مدعاة قلق لأنّها قد تُنذر بالإجهاض.

فيما يلي أكشف لك أسباب تقلصات البطن للحامل، المخاطر وطرق التخفيف منها.

تقلّصات البطن والحمل

من الشائع حدوث بعض تقلّصات البطن وآلام المعدة أثناء الحمل. يمكن ربط تقلّصات الحمل المبكرة بالعديد من عوارض الحمل العادية، بما في ذلك الإمساك أو زيادة تدفق الدم إلى الرحم. في وقت لاحق من الحمل، يمكن أن ترتبط آلام الحمل بعوارض طبيعية مثل تقلّصات براكستون هيكس أو آلام الرباط المستدير. ومع ذلك، في بعض الأحيان، يمكن أن يكون ألم البطن أثناء الحمل علامة على حالة تتطلب عناية طبية، مثل عدوى المسالك البولية أو الإجهاض أو الولادة المبكرة أو تسمم الحمل. من الأكثر أمانًا دائمًا الاتصال بطبيبك بشأن أي عوارض تثير قلقك.

إقرأي أيضًا: هل الم الرجلين من علامات الحمل المبكره؟

أسباب تقلّصات البطن للحامل

فيما يلي الأسباب الشائعة لتقلّصات البطن وتشنجاتها أثناء الحمل والتي يمكن أن تحدث خلال أي فصل خلال الحمل:

  • ضيق في المعدة: تعتبر الغازات والانتفاخ من شكوى الحمل الشائعة بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون، وهو هرمون يريح العضلات الملساء في الجهاز الهضمي. ونتيجة لذلك، فإن عملية الهضم تتباطأ. يمكن أن يؤدي هذا إلى الانتفاخ المرتبط بالحمل بالإضافة إلى الإمساك، وكلاهما يمكن أن يؤديا إلى الشعور بالتشنج في بطنك.
  • الجماع: التقلصات أثناء النشوة الجنسية وبعدها أمر طبيعي وغير ضار في حالات الحمل المنخفضة الخطورة. إنه بسبب زيادة تدفق الدم إلى منطقة الحوض تحدث تقلصات الرحم الطبيعية عندما تصلين إلى النشوة الجنسية.
  • تدفق الدم إلى الرحم: أثناء الحمل، يرسل جسمك دمًا أكثر من المعتاد إلى رحمك. هذا يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالضغط في المنطقة. قد يساعد الاستلقاء للراحة أو النقع في حمام دافئ على تخفيف تقلّصات البطن.
  • عدوى المسالك البولية: يمكن أن تكون العدوى في المسالك البولية بلا عوارض، ولكنّها غالبًا ما تسبب ألمًا أو ضغطًا في منطقة الحوض وبالتالي تشرين ببعض التقلّصات في البطن. كما تشمل العوارض الأخرى رائحة كريهة أو بول معكّر أو دموي، ألم وحرقان عند التبول، الحمى والحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان.
  • الجفاف: يمكن أن يسبب الجفاف تقلصات براكستون هيكس، أو ممارسة تقلصات تبدأ عادة في منتصف فترة الحمل وتكون طبيعية جدًا. الشعور بالعطش ليس بالأمر المهم في العادة، ولكن تشير بعض الأبحاث إلى أن الجفاف الشديد خلال الحمل قد يزيد من خطر الولادة المبكرة.

أسباب تقلّصات البطن في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل

أسباب تقلّصات البطن في الثلث الثاني من الحمل

  • ألم الرباط المستدير
  • مخاض كاذب

أسباب تقلّصات البطن في الثلث الثالث من الحمل

كيفية التخلّص من تقلّصات البطن للحامل

يعتمد تخفيف تقلّصات الحمل على السبب وراء الألم الذي تعانين منه. يمكن أن تخفف هذه النصائح الأسباب الأكثر شيوعًا لتقلّصات البطن أثناء الحمل:

  • استلقي واسترخي لفترة من الوقت، مما قد يخفف من تقلّصات الحمل المرتبطة بالزرع والنشوة وزيادة تدفق الدم إلى الرحم وآلام الرباط المستدير
  • اشربي الكثير من الماء، مما قد يخفف من أي تقلصات مرتبطة بالجفاف أو الانتفاخ أو الإمساك
  • خذي حمامًا دافئًا، والذي يمكن أن يساعد في تخفيف تقلّصات الحمل المرتبطة بزيادة تدفق الدم في الرحم
  • ارتدي رباطًا على البطن، والذي يمكن أن يساعد في تخفيف تقلصات البطن المرتبطة بألم الرباط الدائري في النصف الثاني من الحمل
  • غيِّري وضعياتك إذا كنت تعتقدين أنك تعانين من انقباضات براكستون هيكس

وأخيرًا، هل تعلمين ما هي اسباب ضعف الحمل؟ تابعي المزيد على موقعنا.

الحمل اعراض الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على