أسئلة الأمهات الجديدات يُجيب عليها الخبراء!

قبل الولادة، تظنّين بأنّ الكتب والمقالات التي قرأتها والنصائح التي تلقّيتها من الأكبر منكِ سناً هي كل ما يعوزكِ للعناية بالمولود الجديد.

ولكنّكِ تتفاجأين بعد الولادة، أنّ في ذهنكِ الكثير من الأسئلة التي تحتاج إجابات واضحة ولكنّكِ تنحرجين من طرحها. وفيما يلي بعض الإجابات الموثوقة على أسئلتك الكثيرة، جمعناها لكِ من الخبراء وأهل الاختصاص..

اسئلة الامهات الجديدات يجيب عليها الخبراء

السؤال الأول: هل يجب أن أرضع طفلي لسنة كاملة؟ أنا الآن في الشهر السادس، ولم أعد أقوى على هذه التجربة.

تُوصي منظمة الصحة العالمية برضاعة الطفل في شكلٍ حصريّ لمدة ستة أشهر، مع محاولة استكمالها إلى جانب الطعام الصلب حتى العام الأول أو الثاني إن أمكن. ولكن هذا لا يعني بأنّه ينبغي على الأم أن تُتابع الرضاعة بعد الشهر السادس على حساب راحتها وسعادتها الشخصية!!

السؤال الثاني: هل ينبغي أن أعقّم زجاجة الرضاعة واللهاية بعد كل استعمال؟

في عالمٍ مثالي نعم. ولكن في واقعنا الحالي، ينصحكِ الأطباء بغسل قنينة الحليب بالماء والصابون بعد كل رضاعة، مع الحرص على تعقيمها آخر النهار، لقتل البكتريا والفيروسات. أما بالنسبة إلى اللهاية، فاحرصي على تنظيفها من وقتٍ لآخر لاسيما إن سقطت أرضاً. وإياك أن تقومي بذلك من خلال تمريرها في فمك المليء بالجراثيم!

السؤال الثالث: متى سيتوقف طفلي عن الاستيقاظ ليلاً؟ هل سيحصل هذا فعلاً؟

طبعاً سيحصل، ولكن عليكِ الصبر والانتظار قليلاً. فإن كان طفلك اليوم في الشهر الثاني ينام لفترة 5 ساعات متتالية، توقّعي له بأن ينام ما بين 8 ساعات و12 ساعة متتالية في الشهر الرابع وهكذا دواليك، حتى يتمكّن من النوم طوال الليل وحتى الصباح في الشهر الخامس.

السؤال الرابع: حماتي تقول إنّي سأُفسد طفلي لأنني أحمله كثيراً، فهل هذا صحيح؟

كلا مع بعض التحفظات. فحمل الطفل قريباً من البشرة خلال النهار أمر مهم ومفيد على عكس حملانه في الليل وهزّه لينام. إذ عندها، سيكون من الصعب عليه التخلّص من عادته والخلود إلى النوم بمفرده.

السؤال الخامس: طفلي "لا ينام فعلياً كالأطفال". فهل هذا طبيعي؟

استرخي! فحديثو الولادة يقضون معظم أوقات نومهم يرتعشون ويتشنّجون ويُصدرون أصواتاً شبيهة بالمصّ. وهذا النمط من النوم مهم جداً لنمو أدمغتهم، ولا بدّ من أن يتغيّر عند بلوغهم الشهر السادس.

السؤال السادس: هل البراز الأخضر طبيعي؟

طبعاً. إنّ تغيّر البراز بين البني والأخضر والأصفر والخردلي طبيعي جداً. فلتتجاهلي لون براز طفلك مادام لا يميل إلى الأبيض أو الأسود أو الأحمر.

السؤال السابع: هل من السيء دائماً إيقاظ الطفل من أجل إرضاعه؟

كلا. في الحقيقة، يمكن للطبيب أن يطلب منك إيقاظ طفلكِ من أجل إرضاعه على فترات منتظمة حرصاً على منحه العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسمه، لاسيما إن كان لا يكسب الوزن بشكلٍ طبيعي.

السؤال الثامن: كم طبقةً من الثياب أُلبس طفلي عند الخروج من المنزل؟

ألبسي طفلكِ طبقةً واحدةً إضافية من الملابس عمّا ترتدينه أنتِ عند الخروج من المنزل.

إن كنتِ أماً للمرة الأولى، ولديكِ أسئلة أخرى، لا تتردّدي في طرحها على أهل الاختصاص. فالأفضل أن تُحرجي نفسكِ بطرح سؤال من أن تندمي طويلاً لعدم طرحه!!

اقرأي أيضاً: 10 أخطاء ترتكبها الأم للمرة الأولى، تجنّبيها!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟