عدد المرات التي تضعين فيها يدك على بطنك أثناء الحمل يكشف الكثير عن شخصيتك

اختبار الشخصية من خلال عدد المرات التي تضعين فيها يدك على بطنك اثناء الحمل

هل تعلمين أنّ عدد المرّات التي تضعين فيها يدك على بطنك أثناء أشهر الحمل التسعة قد يكشف الكثير عن شخصيتك ويخبرنا أي نوع من الأمهات الجدد أنت؟

بغض النظر عما إذا كنت حامل في الأشهر الأولى أو في الفصل الأخير، لا تترددي في معرفة أي نوع من الأمهات الجدد أنت من خلال عدد المرات التي تضعين فيها يدك على بطنك أثناء الحمل. إكتشفي أيضاً ما إن كنت أم عصبية أو هادئة بـ4 أسئلة!

تضعين يدك على بطنك كلّما جلست

هل أنت من النساء الحوامل اللواتي يملن إلى وضع أيديهن على بطنهن في كلّ مرّةٍ يجلسن فيها سواء كنّ في الأشهر الأولى من الحمل أو في الفصل الأخير منه؟! أنتِ إذاً أم عاطفية إلى أقصى الحدود. تخشين على طفلك من أي حركةٍ تقومين بها، فتميلين إلى المبالغة في حمايته وغالباً ما يتحكّم بك قلبك.

تضعين يدك على بطنك عندما تشعرين بركلات طفلك

أمّا إذا كنت تضعين يدك على بطنك للشعور فقط بحركة الجنين وركلاته، فقد يشير ذلك إلى أنّك من الأمهات اللواتي يستطعن تحقيق التوازن بين العقل والقلب. من جهةٍ، أنت سعيدة جداً بإحساس الأمومة الذي ينبض داخلك مع كلّ حركةٍ يقوم بها طفلك. ومن جهةٍ أخرى، أنت لا تهدرين وقتك في القلق على سير الحمل إنّما تفكرين وتخططين لمستقبل مولودك الجديد.

تضعين يدك على بطنك دائماً في الفصل الأول من الحمل

بمجرّد معرفتها أنّها حامل، تضع يدها على بطنها بشكلٍ شبه دائم بغض النظر عما إذا كان هناك مشاكل في حملها أم لا. إذا بدا لك هذا المشهد مألوفاً، فأنت تملكين شغفاً كبيراً بالأمومة ولكنّك في الوقت نفسه تشعرين بالقلق والخوف من المسؤولية الكبيرة التي تنتظرك.

تضعين يدك على بطنك في الثلث الأخير من الحمل

وأخيراً، معظم الأمهات يضعن أيديهن على بطنهن في الثلث الأخير من الحمل بشكلٍ شبه دائم، وقد يعود السبب ليس فقط إلى حجم البطن إنّما أيضاً إلى توقهن للحظة التي يحضنّ فيها مولودهن الجديد. أنت متحمّسة بشدّة لهذه اللحظة وعندما تضعين يديك على بطنك، تشعرين وكأنّك تحضنين طفلك بين يديك.

والآن، ما رأيك في معرفة ما إذا كنت ستنجبين البنات أو الصبيان؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟