أين تكمن أهمية تناول الألياف في رمضان؟

أين تكمن أهمية تناول الألياف في رمضان؟

تشكل الألياف Fiber حلقة أساسية بالنسبة الى الجهاز الهضمي، فرغم افتقارها للقيمة الغذائية تعمل على سهولة طرح الفضلات خارج الجسم ما يقلل من إحتمال الإصابة بالإمساك والأمراض المعوية الأخرى. لذا فإن النظام الغذائي الجيد هو الذي يوفر كل ما يحتاجه الجسم من ألياف. تحتوي بعض الأطعمة النباتية على الألياف القابلة للذوبان بالإضافة للألياف غير القابلة للذوبان وكلاهما متساويان في الأهمية والفائدة.

فالألياف:

تعالج الإمساك وتتفوق على أي عقاقير وأدوية في هذه الحالة.

تفيد مرضى السكري، فوجودها في الأمعاء يجعل إمتصاص السكر بطيئاً نسبياً ما يقاوم حدوث ارتفاع مفاجئ فى مستوى السكر في الدم.

تساهم في التخلص من الوزن الزائد.

تساهم في خفض نسبة الكوليسترول السيئ LDL.

تقي من سرطان الأمعاء.

تقي من البواسير.

تساعد على امتصاص المغذّيات من الطعام فيتغذّى الجسم كما يجب.

أما الأطعمة الغنية بالألياف فهي:

قشور القمح ( الخبز الأسمر)

الحبوب كالفول، الفاصوليا البيضاء، العدس، الترمس، الحلبة، الذرة واللوبيا.

الفواكه خصوصًا التفاح، الخوخ، المشمش ، الدراق والبرقوق.

الخضار وبشكل خاص الخضروات الورقية مثل الخس، الجرجير، الفجل، السبانخ والخبيزة كما تتوفر بصفة خاصة فى الكرنب، الهليون، القرنبيط، الجزر والخرشوف.

أخيراً، نشير الى أنه وللحصول على فوائد الألياف كلّها، يكفي أن نستهلك 15 غراماً من الألياف في اليوم.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!