إحذري ترك هذه الأغراض الشائعة المضرة في غرفة نومك!

أغراض شائعة مضرة لا يجب تركها في غرفة النوم

إحذري ترك هذه الأغراض الشائعة المضرة في غرفة نومك! مهما كانت لمستكِ ظاهرة في ديكور منزلكِ، تبقى غرفة نومكِ المكان الأمثل الذي يمثل ذوقكِ ويعكس شخصيتكِ بشكل واضح، ففيها كلّ الأعراض التي تهمكِ... ولكن إلى أي حدّ عليكِ الإحتفاظ بما يحلو لكِ فيها؟

إكتشفي معنا في هذا المقال ما هي الأغراض التي عليكِ إزالتها من غرفة نومكِ!

  • الوسادات التي لا تعود إلى شكلها الأساسي: تريدين إكتشاف ما إن كانت الوسادة لا زالت صالحة للنوم عليها؟ قومي بطيّها في الوسط وتركها، فإن لم تعد إلى شكلها الأساسي، حان الوقت للتخلص منها!
  • الأغراض التي لا تصلح لهدف واضح: من الأوراق المبعثرة، الفواتير، وتلك الأغراض الصغيرة التي لم تستعمليها يوماً! إذ أشارت الدراسات إلى أنّ تراكمها أمام ناظريكِ يزيد من نسبة القلق والتوتر لديكِ، ما يؤثر على نوعية نومكِ.
  • المكياج القديم: هل تعلمين أنّ مستحضرات المكياج تحتوي على آثار من الباكتيريا في حال تخطّت فترة صلاحيتها؟ فقومي برميها على الفور!
  • سلّة الغسيل: لا تحفظي بسلّة الغسيل في غرفة النوم، إذ أنّها تنتمي إلى المرحاض. أما إن لم يكن لديكِ مكاناً لإتساعها هناك، إحرصي قدر الإمكان على الغسل كل يوم أو يومين لتفادي تراكم الغسيل، وبالتالي تشكل الروائح المزعحة وتكاثر الجراثيم.
  • هاتفكِ المحمول: اتركي الهاتف المحمول قدر الإمكان خارج غرفة النوم إلا في الحالات الإضطرارية، إذ بيّنت بعض الدراسات أنه قد يكون أكثر اتساخاً من مقعد المرحاض! كذلك، تبين أنّ الإستحواذ على الهاتف الخليوي أو الألواح الإلكترونية وتصفّح مواقع التواصل الإجتماعي يؤثر على نوعية نومكِ ويسبب الأرق!

فخذي بعين الإعتبار الأغراض المذركورة أعلاه، إذ حان الوقت تنظيف غرفة نومكِ من هذه العناصر المضرّة!

إقرئي المزيد: 5 أعراض إياك وتركها في حمامك!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟