ما هي أسباب ألم أسفل البطن في الشهر التاسع؟

لقد وصلت الى شهرك الأخير من الحمل واقترب موعد ولادتك لذا عليك ألّا تهملي نفسك خلال هذه الفترة الأخيرة إذ تعتبر الأكثر دقة طوال فترة الحمل. فكما تعلمين، تعاني الحامل من الكثير من الأعراض خلال فترة الحمل. أمّا في الشهر التاسع، فقد تبدأ المرأة بالشعور بالألم في أسفل الظهر ليمتد الى أسفل البطن. فما هي أسباب الألم في أسفل البطن خلال الشهر التاسع من الحمل؟

أسباب ألم أسفل البطن في الشهر التاسع

خلال الشهر الأخير من الحمل قد تشعر الحامل بعدم الراحة بأي حركة تقوم بها وذلك بسبب زيادة حجمها ووزنها. لكن على الحامل العلم أن لا داعي للقلق في حال شعرت بأي عارض خلال هذه الفترة ولكن يتوجب عليها إخبار طبيبها المعالج وذلك كي تتأكد وتطمئن نفسها أن هذا العارض عادي ولا يؤثر بأي شكل من الأشكال على صحتها أو صحة الجنين.

للمزيد: كيف تساعد منشطات الحمل على التخلّص من مشاكل الخصوبة؟

فعلى سبيل المثال، إن الشعور بالألم في أسفل البطن خلال الشهر الأخير من الحمل شيء عادي وتعاني منه كل امرأة حامل ولكن في الوقت عينه قد تكون مشكلة خطيرة. فقد تشعر الحامل بالألم خلال قيامها بأي حركة بسيطة كالنهوض من السرير. وقد يزداد الألم عند هبوط رأس الجنين أكثر في الحوض لأنه يزيد الضغط على المثانة. لكن تحدّ هذه الوضعية من الضغط على الأضلاع وتؤدي إلى تحسّن حالة التنفس.

الجدير بالذكر أنه قد يكون الألم في أسفل البطن من مؤشرات المخاض أيضًا.

للمزيد: ابرز المشاكل الجلدية اثناء الحمل

في كل الحالات، تنصح المرأة الحامل باستشارة طبيبها في حال زاد هذا الألم بشدة أو رافقته أعراض أخرى كالنزيف أو الإرتفاع بدرجة الحرارة.

أخيرًا، على الحامل توخي الحذر من أي عارض تعاني منه إذ قد تكون بعضها عادية أما بعضها الآخر فيمكن أن تكون غير صحية.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟