من هي أم الطفل الحقيقية في هذه الصورة؟ الإجابة تكشف الكثير عن شخصيتك!

تحليل الشخصية من خلال إختيار أم الطفل الحقيقية في الصورة

نظرتكِ للأمور من حولكِ تكشف الكثير عن شخصيتكِ وطباعكِ، فبعد أن حللنا طريقة تفكيركِ من خلال الثنائي الذي ترينه الأسعد، جئناكِ بإختبار آخر لا يقلّ دقّةً ومتعةً على السواء، ولكن يستند هذا المرّة على نظرتكِ نحو الصورة النمطية للأم.

فبكلّ بساطة، أنظري إلى الصورة أدناه، وإطرحي على نفسكِ السؤال التالي:

من هي أمّ الصبي الحقيقية؟

تحليل الشخصية من خلال إختيار أم الطفل الحقيقية في الصورة

playbuzz

إستندي في إجابتكِ على حدسكِ وإنطباعكِ الأول، ثمّ قارني الرقم الذي حصلتِ عليه بالتحليلات التالية:

  • إن إخترتِ المرأة رقم 1: أنتِ شخصية شغوفة وتتمتعين بمخيلة خصبة، كما بحسّ الإبداع والإبتكار. تمدّين كلّ من حولكِ بالبهجة، وذلك بفضل حس دعابتكِ ومهاراتكِ في تحويل جلسة تقليدية إلى وقت ممتع! تهبين لمساعدة الآخرين عند حاجتهم لكِ، ولا تمانعين إلغاء مشاريعكِ في الدقيقة الأخيرة بهدف الوقوف إلى جانب من هم بحاجة إليكِ. لا تستسلمين بسهولة، ولكنكِ قد تقعين أحياناً ضحية التسرّع واتخاذ القرارات عفوياً قبل دراستها جيّداً والتمعن في تفاصيلها!
  • إن إخترتِ المرأة رقم 2: أنتِ شخصية ذكية ومنطقية، فتستندين في تحليل المعطيات أمامكِ على عقلكِ، وتتنبهين إلى التفاصيل الصغيرة. يتهمكِ البعض بالبرود، وذلك لأنكِ تفضلين الإحتفاظ بأحاسيسكِ لنفسكِ وللمقربين منكِ بعيداً عن الإنفعال. تتمتعين بإرادة صلبة، خصوصاً في إتخاذ القرارات الصعبة التي تتطلب منكِ وضع مشاعركِ جانباً. مشكلتكِ الوحيدة هي أنكِ تفرطين في أخذ الأمور على محمل الجدّ، لتنسي كيفية الإسترخاء والإستمتاع من وقت إلى آخر.

ماذا عن الإجابة الصحيحة؟

رغم أنّ كلّ شخص يرى هذه الأحجية من منظاره، إلّا أنّ الإجابة المنطقية بشكل أكبر هي المرأة رقم 2 لسبب بسيط للغاية؛ يميل الأطفال إلى مواجهة أهلهم أثناء اللعب خارج المنزل وبوجود الغرباء، وذلك كي يشعروا بأمان أكبر.

فما النتيجة التي حصلتِ عليها؟ وماذا عن السبب الذي دفعكِ إلى إختيار إجابتكِ؟ شاركينا رأيكِ ضمن خانة التعليقات!

إقرئي المزيد: إختبار للشخصية: أي عين برأيكِ تعود للشخص الغاضب؟



إختبار الشخصية

إختبري نفسك: ما هو السبب الرئيسي وراء حرقة المعدة لديكِ؟