5 أسباب لاستخدام الفوط اليومية!

الفوط اليومية للوقاية من إلتهابات وفطريات المهبل

الفوط اليومية جزء مهمّ وأساسي من النظافة الشخصية لدى كلّ إمرأة. فهي تشعرك بالإنتعاش طوال اليوم إذ إنّها تساعدك على التخلّص من مشاكل عدّة. تعرّفي قي هذا المقال على 5 أسباب تدفعك إلى استخدام الفوط اليومية: 6 أمور تلفت الرجل إلى نظافتك الشخصية!

* تحافظ الفوط اليومية على جفاف المنطقة الحساسة نظراً لقدرتها على إمتصاص السوائل والحدّ من الرطوبة التي تعزّز نمو الجراثيم والفطريات. في هذا السياق، تساهم الفوط الصحية على الحد من خطر الإصابة بالإلتهابات والأمراض الخطيرة.

* تساعد الفوط اليومية على إزالة الروائح الكريهة الناتجة عن الإفرازات المهبلية.

* الفوط المصنوعة من القطن الطبيعي تحميك من الحساسية ولا تتسبب بها كما هو شائع. إحرصي على إستخدام النوع المناسب من هذه الفوط لتفادي الإحمرار والحكة ولا تنسي أن تبدّليها أكثر من مرة في اليوم، منعاً من أن تلامس الإفرازات الممتصّة، بشرتك ممّا قد يسبب الإلتهابات.

* للفوط اليومية دور أساسي خلال مرحلة ما بعد الطمث إذ إنها تمتّص الإفرازات البيضاء التي تظهر خلال فترة التبويض، ممّا يشعرك بالراحة طوال اليوم.

* معظم النساء يضعن الفوط في الحمام، المكان الذي يحمل العديد من الجراثيم. لذلك ننصحك بحفظ الفوط اليومية في مكان بعيد عن الجراثيم والميكروبات التي قد تؤثر على سلامة المنطقة الحساسة.

لمعرفة المزيد حول الفوط اليومية إضغطي هنا .



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟