abir.akiki abir.akiki 11-05-2022

تتسألين عن كيفية متابعة التطوّر الأكاديمي لطفلك؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على 10 أسئلة مهمة لتطرحيها على المعلمة.

ias

لا يمكنك إبقاء طفلك بالقرب منك طويلًا. سيضطر في النهاية إلى الانضمام إلى عائلة أخرى أي المدرسة.
قد تكون المدرسة هي المكان الثاني الذي يقضي فيه طفلك وقته أكثر من غيره. كما إنه المكان الذي يؤمّن له استمرارية التعلّم واكتساب المهارات الحياتية، وهذا كلّه من دون إشراف الوالدين.
عندما يحين وقت ذهاب طفلك الصغير إلى المدرسة للحصول على التعليم، من الأفضل أن تكوني على دراية كاملة بكيفية نموّه وتطوّره هناك. وفي هذا الصدد، لا أحد يستطيع مساعدتك أكثر من المعلّمة الخاصّة بطفلك. لذا، نشاركك في هذه المقالة ببعض الأسئلة التي قد ترغبين في طرحها على معلمة طفلك لتتمكني من مواكبة تطوّره الأكاديمي.

10 أسئلة اطرحيها على معلمة طفلك

بدايةً، من المهم أن تشاركي في الإجتماعات التي تخصصها المدرسة للكشف عن مكامن التطوّر الأكاديمي لتلاميذتها، وتلك التي تخصص لابنك فقط. في الحالتين، تساعدك المشاركة في تعزيز إنتمائك أنتِ أيضًا إلى هذا البيت الثاني الذي يزوره طفلك يوميًا.
خلال اللقاء مع المعلمة، إحرصي أن تسأليها التالي:

1. كيف يبدو تطوّر طفلي؟

معرفة كيفية تطوّر طفلك في المدرسة قد يكون مفيدًا في تربيته في المنزل. يساعدك هذا في تحديد ما إذا كان بحاجة إلى مزيد من الإرشادات أو ما إذا كان يتقدم على المسار الصحيح لعمره، حتى ولو كنت من الأمهات اللواتي يساعدن أطفالهنّ للقيام بالفروض المنزلية.

ومع ذلك، ضعي في اعتبارك أنه لا ينبغي لك مقارنة طفلك بالآخرين لأنهم جميعًا مختلفون بطريقة أو بأخرى.

2. ما هي المجالات التي تحتاج إلى التطوّر لدى طفلي؟

تساعدك الإجابة عن هذا السؤال في معرفة الجوانب التي يجب أن التركيز عليها، حتى تتمكّني من معالجة أي صعوبات تعليمية محتملة. اسألي عن الجوانب الأكاديمية، الاجتماعية و السلوكية، وقومي بتقييم ما تشعرين أنه في أمس الحاجة إليه من أجل التحسين الفوري.

3. كيف حال طفلي عاطفيًا؟

يجب ألا يركّز السؤال فقط إذا كان طفلك سعيدًا. بل اسألي أيضًا كيف يتعامل طفلك مع الفرح والخوف والغضب والإثارة والحزن. ضعي في اعتبارك أنه على الرغم من أن بعض هذه المشاعر سلبية، إلا أنه لا يزال من الممكن اعتبارها صحية.

4. هل تلاحظين علامات سلبية في سلوك طفلي يجب أن أكون على دراية بها؟

يميل الأطفال بشكل طبيعي إلى تغيير سلوكهم بناءً على من يتفاعلون معه، وهذا أمر طبيعي!
على الرغم من أنك قد لا تلاحظين إشارات غير عادية تصدر عن طفلك في المنزل، فمن الأفضل أن تسألي المعلمة إذا لاحظت أي شيء لتقييم ما إذا كان طفلك يعاني من أي مشكلة. ويشمل ذلك إما بصحتهم، أو عادات الدراسة، أو التنشئة الاجتماعية أو الأنماط السلوكية.

5. ما مدى جودة التطور الأخلاقي لطفلي؟

بصرف النظر عن التطوّر الأكاديمي، من المهم لطفلك تطوير بوصلة أخلاقية ستساعده في النهاية على تجاوز مرحلة البلوغ. لا يكفي أن يكون طفلك بارع وذكي. فما يحتاجه العالم هو جيل من الأطفال المستقيمين أخلاقيًا الذين يعرفون كيف يقومون بالأمور الجيدة، ليس فقط لمصلحتهم الخاصة ولكن من أجل الآخرين أيضًا.
لذا من المهم أن تسألي المعلمة عن كيفية تفاعل طفلك مع محيطه الدراسي. هل طفلك لطيف مع الناس بغض النظر عن المظهر والعرق والقدرة والمكانة الاجتماعية والاقتصادية؟ هل طفلك لطيف ومتعاطف مع الجميع، بمن فيهم من يختلف معهم؟

6. ما هي نقاط قوة طفلي وضعفه؟

ستساعدك معرفة قوة طفلك وضعفه في المدرسة على تحديد كيفية توجيهه بشكل أفضل. في الواقع، لا يمكنك إجبار أطفالك على أن يكون طفلًا مثاليًا ولا يمكنك أيضًا دفعه ليصبح من تريدينه أن يكون.
لكن ما يمكنك فعله هو مساعدته في أن يكون من يريد، بأفضل طريقة ممكنة. سيساعدك قياس نقاط القوة والضعف لدى ابنك في تشكيل بما يُفترض أن يكون عليه.

7. كيف يمكنني مساعدتك؟

قد لا يعترفن بهذا صراحة، لكن تحتاج المعلمات إلى مساعدة من حين إلى آخر. إنهنّ منشغلات للغاية في رعاية عشرات الأطفال في وقت واحد. وبمجر أن تسألي معلمة طفلك هذا السؤال ستشعر بأنّها مدعومة وبأنّ مسؤولية تربية طفلك لا تقع عليها. إنّها مجرّد مرافقة شاهد على ما يقدّمه طفلك. لن تستطيع تصحيح مسار كل التلامذة، لكن بإمكانها أن تستعين بالأهل لفعل ذلك.

8. كيف تتعاملين مع الصراعات التي يواجهها طفلي؟

من المهم معرفة الاستراتيجيات التعليمية التي تستخدمها المعلمة في مساعدة طفلك على التعامل مع الصراعات.
يمكن أن يكون التزامك بالطريقة التي تقوم بها المعلمة مفيد. تزيل هذه الخطوة الارتباك والتشتت بالنسبة لطريقة اكتساب طفلك طرق التعامل مع الصراعات.

9. هل يمكنك اقتراح طرق لمواصلة التعلم في المنزل؟

على الرغم من أن المدرسة هي المكان الذي يكتسب فيه طفلك المعرفة رسميًا، يجب ألا تنسي أن منزلك يبقى أساس التعلم. من المهم أن يتعلّم الطفل ليس فقط من المعلمين ولكن من أهله أيضًا.

اسألي معلمة طفلك عن الأنشطة التي يجب إعدادها للحفاظ على استمرار اهتمامات طفلك. يمكنك أيضًا أن تسألي عن مجالات المعرفة، مثل هل يحبّ الكتابة أو الرسم كوسيلة للتعبير أو الرياضة أو رعاية الحيوانات الأليفة؟

10. ماذا يجب أن أتوقع من طفلي في نهاية العام الدراسي؟

صحيح أنه لا يمكن للمعلمة التنبؤ بشكل كامل بمستوى طفلك بعد عام، إلا أنه من المهم أن يكون لديك مجموعة من التوقّعات لقياس مدى تطور طفلك منذ بداية العام الدراسي.
يمكن أن يشمل ذلك السؤال عن المفاهيم التي يجب أن يتعلّمها، أو بعض القيم التي يجب أن يكتسبها على مدار السنة.

أخيرًا، تابعي طفلك في مجالات تعلّمه كافّة. أمّني له الأجواء المؤاتية لاكتساب كل ما هو مفيد لنموّه الجسدي والفكري. لا تنسي أنّك هنا لتهيئي طفلك للإنطلاق في العالم مزوّدًا بأسلحة الفكر والأخلاق.

الأمومة والطفل الأم والطفل تعليم الاطفال نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على