هل حليبكِ يُشبع طفلكِ؟

هل حليبكِ يُشبع طفلكِ؟

الرضاعة هي شيء طبيعي وثروة حقيقية لطفلكِ ولعلاقتكِ به. إذا رغبت كل النساء يُمكنهنّ إرضاع أطفالهنّ بغض النظر عن حجم وشكل صدورهن. بعد الولادة مباشرة، تدخل الأم في عالم الاعتناء بطفلها والاهتمام بتغذيته و صحته و نموه.

اختاري هذه الأطعمة خلال الرضاعة الطبيعية.

و السؤال الذي لطالما أرق بال الأم، هو هل حليبها يكفي طفلها الصغير، خصوصاً أن المولود الجديد لا يعبر عن شعوره إلا بالبكاء و الصراخ، و قد لا تستطيع الأم معرفة السبب وراء بكائه. إلا انه يمكن للأم الآن، أن تعرف إن كان حليبها جيداً ويكفي لتلبية رغبات مولودها، وذلك من خلال:

-اذا وصل عدد الحفاضات المستعملة يوميا من 8 إلى 12 عشر حفاضا فهذا دليل على أن مولودك يأخذ كفايته من الحليب يومياً.

-اذا تبرز طفلك بين مرتين وخمس مرات يوميا، اطمئني حليبكِ يُشبعه.

-اذا ازداد وزنه عن آخر مرة زنته.

-اذا رضع بين 8 و12 مرة يوميا.

-اذا رضع طفلكِ ببطئ وهذا يدل على أنّه يبتلع الحليب.

وأثبتت الدراسات أنّ لبن الأم كاف لأنّه الغذاء الوحيد الذي يحتاجه الطفل خلال الاشهر الستة الاولى من حياته. وما يُثبت هذا أنّه حين يكبر طفلكِ يتغيّر حليبكِ حيث يمده دائما بإحتياجاته الكافية من الغذاء والفيتامينات التي تقيه من الأمراض وتقوي مناعته.

امنعي ترهل ثدييك خلال الرضاعة.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟