هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة؟

هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة

للحمل اعراض عديدة تظهر منذ الاشهر الاولى، من اشهر هذه الاعراض نعدد التشجنات في منطقة الحوض والغثيان الصباحي الذي يرافقه التقيؤ في بعض الاوقات. ولكن هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة؟ فلنكتشف سويا.

هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة؟

غالبا ما تدل حرقة المعدة على الحمل في مراحله الاولى وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي يمر بها جسم الحامل في هذه الفترة. تختلف حدة الحرقة ووتيرتها من امرأة لأخرى، اذ من المحتمل ألا تعاني المرأة من هذا العارض في أي مرحلة من مراحل حملها.

ما هو سبب حرقة المعدة؟

تتساءل عدة حوامل عن السبب الاساسي وراء حرقة المعدة في الاشهر الاولى، ولكن ما لا تعلمه هؤلاء النساء أن الهرمونات النسائية تؤثر على وظائف الجسم بأكمله بشكل عام والجهاز الهضمي بشكل خاص، وتحديدا من بعد مرحلة انغراس البويضة في جدار الرحم حيث يزيد افراز هرمون البروجيسترون بكثافة.

ان الانتاج الزائد من الهرمون النسائي يساهم بإرتخاء عضلة المريء مما يسبب بتسرب احماض المعدة الى الفم. هذا الامر يؤدي بشكل اساسي الى الشعور بحرقة المعدة والألم في منطقة الصدر والحلق.

علاج حرقة المعدة:

في حين تعتبر حرقة المعدة اثناء الاشهر الاولى من الحمل أمر طبيعي، قد تعاني المرأة من الانزعاج بسبب هذه المشكلة الصحية فتبحث عن علاج يخلصها من الألم وضيق التنفس. ولهذا يجدر الاشارة هنا الى أنه لا يجب على الحامل اللجوء الى استهلاك أي دواء يزعم أنه مناسب لحرقة المعدة قبل استشارة الطبيب وذلك للتأكد من أن هذا العقار لا يؤثر على صحتها وصحة جنينها.

من هنا، نشدد على أن الطبيب المختص هو الشخص الوحيد القادر على تحديد العلاج المناسب الذي من شأنه معالجة حرقة المعدة وارتجاع المريء كما التخفيف من اعراضها.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟