rouba.y.hachem rouba.y.hachem 17-06-2014

في ظلّ موجة البرد القارس التي تضرب مناطقنا العربية من الضروري جدّاً تأمين التدفئة المناسبة لأجسامنا لأنّ انخفاض الحرارة قد تكون أكثر خطورة من الطقس الحار المسبّب لحروق الجلد. إذ إنّ انخفاض درجة الحرارة قد يتسبّب بضرر في الأعصاب والعضلات، وتجمّد في الأطراف وحتى قرنية العين، كما أنّه قد يؤدّي إلى موت الخلايا، توقف عمل القلب، ووفاة المصاب.

ias

مدنٌ عربية تلبس الثوب الأبيض بعد سنوات طويلة!

لتجنّب كافة المضاعفات التي قد تنتج من البرد القارس سنقدّم إليك إرشادات للإسعافات الأولية للمصابين بانخفاض حرارة الجسم:

* أنقلي المصاب بقرصة البرد إلى مكان دافئ أو أقلّه أكثر دفئاً من المكان الذي كان يتواجد فيه.

* إنزعي عن المصاب أي ملابس مبلّلة أو مجوهرات قد تتسبّب بالضغط على الجسم وتمنع تدفّق الدم لضمان وصوله إلى الأطراف وتجنّب توقف التروية الدموية عن العضو ما قد يؤدّي إلى موت الخلايا (الغرغرينا) .

* قومي بتغطية الطرف المتأثّر بالبرد بقطعة شاش معقمة، وتأكّدي من وضع الشاش المعقّم بين أصابع المصاب بهدف امتصاص الرطوبة ومنع التصاقها ببعض نتيجة التجمّد.

* إمتنعي عن تعريض المنطقة المتجمّدة من العضو إلى مصدر حرارة جاف بشكل مباشر مثل حرارة المدفأة. كما تجنّبي فرك الطرف المتجمّد لأنّ ذلك قد يحدث ضرراً في النسيج.

* قومي بتغطية رأس المصاب وجسمه مع الإمتناع عن تغطية الوجه منعاً للإختناق.

كيف تحمين طفلكِ من برد الشّتاء؟

إنّ الإرشادات التي ذكرناها لا تحلّ مكان الرعاية الطبية الفورية لذا ساعدي المصاب بالنصائح المذكورة أعلاه في الوقت الذي تنتظرين فيه وصول طاقم الإسعاف الطبي أو في الوقت الذي يتمّ فيه نقل المصاب إلى المستشفى.

الصحة الصحة الشخصية نصائح صحية

مقالات ذات صلة

تابعينا على