جديد التكنولوجيا: نظارات ذكية تعيد البصر الى المكفوفين!

نظارات ذكية تعيد البصر الى المكفوفين

ليس من الغريب أبدًا أن يتقدم العلم و تتطور التكنولوجيا الى حد إيجاد حلول لكافة المشكلات صحية كانت ام غير صحية. هذه التكنولوجيا التي تعمل على تغيير العالم بأسره قد توصلت حديثًا الى اختراع حلّ لطالما حلم به المكفوفون حول العالم: النظارات الذكية!

النظارات بمعناها الأصلي، ذكية بالفعل، هي نظارات تتصل بالخلايا العصبية والبصرية مباشرة وترسل لها الصور الملتقطة بعد تحويلها الى اشارات عصبية قابلة للنقل الى الدماغ.

ايفون فيليكس هي احدى النساء اللواتي أصبن بمرض ستارغردت والذي بدأ يفقدها بصرها مع تقدم الوقت، هي التي كانت تهرع الى كل الوسائل التي تسمع بها من أجل استعادة حتى ولو جزء بسيط من بصرها، عندما سمعت بالنظارات الذكية لم تصدق أنه باستطاعة أي نوع من النظارات أن تجعلها ترى طفليها وزوجها بوضوح لكن يأسها وطموحها لرؤية عائلتها دفعاها الى تجربتهما.

"لم اصدق أني استطعت رؤية وجوه زوجي وطفلي بوضوح من دون رؤية بقع سوداء وهذا الأمر أكثر من مذهل وحلم بالنسبة لي!" تقول ايفون.

اما النظارات التي مكّنت السيدة من الإبصار بوضوح مجددًا فهي من نوع esight والتي أطلقت مؤخرًا نوع جديد من النظارات الذكية وهو esight 3 والذي يسمح للمريض أن يرى أمامه بوضوح كبير. كما وأن باستطاعة المريض التحويل بين الرؤية عن قرب او عن بعد مما يتيح له استخدام الرؤية المحيطية أي رؤية الأشياء دون التركيز عليها مباشرة كما ويمكن للمريض أن يتحكم بالتكبير وبتفتيح الرؤية او العكس.

وأخيرًا، تعتبر هذه التكنولوجيا واعدة جدًا ومصدر أمل الى كل المكفوفين لكنها لا تزال باهظة الثمن اذا تبلغ تكلفة هذه النظارات حوالى 15 ألف دولار على أمل أن يتم تأمينها لكل الذين يحتاجونها فعلًا!

إقرأي أيضًا: جدول: كيف تختارين النظارات حسب شكل وجهك؟