5 مواقف محرجة يضع كل طفل امه فيها!

مواقف محرجة يضع كل طفل امه فيها

مواقف الأم مع أطفالها لا تنتهي وهذه المواقف المضحكة مع الطفل لا شك في أنها محرجة للغاية في الكثير من الأوقات وطريفة في الوقت عينه.

لكن مهما كانت محرجة لها، طبعًا هذه اللحظات التي لا تنتسى تنطبع في ذاكرة الأم ولا تنساها أبدًا! في هذا المقال، سنعرض لك أكثر المواقف المحرجة شيوعًا بين كل أم وطفلها، فهل ستوافقيننا الرأي؟!

أن يخبر الجميع أنك في دورتك الشهرية

من المواقف المحرجة التي تصادفها الأم مع طفلها وبخاصة عندما يبدأ بالتفتح واستكشاف الأمور من حوله، فليس من الغريب أبدًا أن يخبر الجميع أنك في هذا الوقت الصعب من الشهر.

أن يخبر الجميع أنك في دورتك الشهرية

عندما يكذّبها أمام الناس

هل مررت بهذا الموقف سابقًا مع طفلك؟ كأن تعتذري عن القيام بأي زيارة او تلبية عزيمة أحد جيرانك بحجة أن طفلك يريد أن يدرس ولديه امتحانات ليجيب فورًا بأنه قد أنهى امتحاناته مثلًا؟

وماذا لو رآك تقبلين والده صدفةً؟

وهذا الموقف بالذات لا يحسد أي أهل عليه وبخاصة اذا كان طفلهما كثير الكلام، فهو طبعًا سيخبر جدّيه والأصدقاء والجيران والجميع بما رآه!

وماذا لو رآك تقبلين والده صدفةً؟

يخبر جارتك بأنك قد تكلمت عنها بالسوء!

هل سبق وواجهت هذا الموقف مع طفلك سابقًا؟ إذًا إياك وأن تقولي أي كلمة سيئة عن أحد فطفلك في هذا السنّ آلة تسجيل ولن يبقي أي شيء في داخله!

يخبر جارتك بأنك قد تكلمت عنها بالسوء!

يفتح الستار وهي في غرفة القياس

وأخيرًا، اذا لم تمرّي بهذا الموقف بعد مع طفلك فأنت لم تختبري الشعور بالإحراج حقًا!

يفتح الستار وهي في غرفة القياس:

وأنت سيدتي ما هي أكثر المواقف المحرجة التي مررت بها مع طفلك؟ شاركينا خبرتك في خانة التعليقات!

إقرأي أيضًا:نصائح المعالجة النفسية للتعامل مع الطفل الثرثار والوقح



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟