ما هي حبوب منع الحمل ديان؟

معلومات عن حبوب منع الحمل ديان

بعدما كنا قد تطرّقنا سابقًا الى حبوب "ياسمين" و"جينيرا" لمنع الحمل، نسلط الضوء اليوم على نوع آخر من هذه الحبوب وهي "ديان". فما هي هذه الحبوب وما الأضرار الناجمة عنها والطريقة الصحيحة لتناولها؟

معلومات عن حبوب منع الحمل ديان

ديان 35 هي أقراص يتم تناولها عن طريق الفم، تستخدم لمنع الحمل وعلاج حب الشباب أيضاً. فلقد إنتشرت أخيرًا بعض الأبحاث التي تقول إن هذه الحبوب ليست العلاج الأمثل والصحيح لمنع الحمل ويكتفي إستعمالها من قبل أخصائي الجلد لعلاج مشكلة حب الشباب. وقد ظهرت في المقابل بعض الدراسات التي نفت هذا القول مؤكدة فعالية هذه الحبوب في منع الحمل.

فما مدى صحة هذه الأقوال، وما الآثار الجانبية المترتبة عن تناول هذا الصنف من الدواء؟

كيف يتم تناول حبوب ديان؟

حبوب ديان هي كناية عن 21 حبة أو قرص تؤخذ عن طريق الفم وبشكل منظّم. في البداية تؤخذ لمدة 21 يوماً من ثمّ يتم ايقافها لاسبوع حتى نزول الدورة الشهرية ثم معاودة تناولها من جديد.

ماذا تفعلين في حال نسيان تناول الحبة؟

في حال عدم مرور 12 ساعة على نسيان تناول الحبة، إذاً يمكنك تناولها فوراً والإستمرار بالحبة التالية في الوقت المعتاد. أما في حال مرور 12 ساعة على نسيان تناول الحبة، فلا تتناولي حبتين بل انسي أمر هذه الحبة وتابعي بالحبوب الأخرى في الوقت المعتاد.

ما الآثار الجانبية الناتجة عنها؟

  • القيء والغثيان.
  • كبر في حجم الثدي.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • إحتباس السوائل في الجسم.
  • تغيّرات في الوزن إما زيادة أو نقصانًا بشكل واضح.
  • تغيرات في الدورة الشهرية أو الطمث.
  • إكتئاب.
  • حساسية في الجلد وفطريات.
  • إرتفاع في ضغط الدم.
  • إنخفاض الرغبة الحميمية.
  • الاصابة بنوبات قلبية.

أبرز ما قيل عنها:

أقراص ديان تستخدم أساساً كجزءٍ من علاج متلازمة التكيس المتعدّد على المبايض، وهي دواء يوصف لعلاج حب الشباب وليس وسيلة لمنع الحمل، فاستعمالها لا ينبغي أن يتجاوز الشهرين إلى ثلاثة أشهر.

بعدما تبيّن بأن مخاطر أقراص ديان 35 وأضرارها الصحية هي أكثر بكثير من منافعها، ننصحك بعدم البدء بتناول أي من حبوب منع الحمل من دون إستشارة الطبيب فهو قادر على أن يصف لك ما يلائم جسمك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟