Tania Tania 16-02-2016

تعتبر مشكلة تكيس المبايض من أكثر المشاكل الهرمونية التي يمكن أن تعاني منها النساء. غالبًا ما تصاب المرأة بهذه المشكلة بسبب وجود نقص في نسبة هرمون الأستروجين وزيادة إنتاج الهرمون الذكري التستوستيرون عن معدله الطبيعي. لكن هل يوجد بعض الحبوب أو الأدوية التي يمكن أن تتناولينها من أجل علاج هذه المشكلة؟

ias

غالبًا ما تؤدي مشكلة تكيس المبايض إلى عدم حدوث التبويض وبالتالي عدم الحمل، الأمر الذي يؤدي أيضًا إلى عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة.

أيضًا، قد تؤثر هذه المشكلة في شكلٍ كبير على صحة الحمل والجنين إذ تصبح المرأة معرضة لإنجاب طفل يعاني من تشوهات خلقية. لذلك، في حال معاناتك من هذه المشكلة، يتوجب عليك استشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

لكن عليك التأكد من عدم تناول أي دواء إلاّ بعد الحصول على موافقة الطبيب للتأكد من صحته وعدم معاناتك من الحساسية من أي مكونات داخله.

هذا وتتكاثر الأقاويل حول إمكان استخدام حبوب جلوكوفاج من أجل علاج هذه المشكلة. فهل هذا الأمر صحيحًا؟

كان يستخدم سابقًا دواء جلوكوفاج من أجل انتظام معدل السكر في الدم إلاّ أن  العديد من الأطباء أشاروا إلى إمكان استخدامه من أجل علاج تكيس المبايض.

لكن على رغم  ذلك، عليك أن تنتبهي جيدًّا من الآثار الجانبية التي قد تنتج عن هذا الدواء. تشير العديد من الدراسات إلى أن نحو 25% من النساء اللواتي تناولن هذا الدواء عانين من ألم حاد في المعدة والتشنّج والإسهال والغثيان. قد تكون هذه الأعراض مزعجة ومؤلمة لدرجة اتخاذ المرأة قراراً بالتوقف عن تناول هذا الدواء.

لذلك، في حال شعورك بأي عارض غير طبيعي خلال فترة العلاج، ننصحك باستشارة طبيبك المعالج في أقرب وقت ممكن من أجل اللجوء إلى حلول أخرى للتخلّص من مشكلة تكيس المبايض.

الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على