مراحل نمو الطفل العاطفي والإجتماعي من عمر سنة إلى 3 سنوات

مراحل نمو الطفل العاطفي والإجتماعي من عمر سنة إلى 3 سنوات

بعد أن تطرّقنا سابقاً إلى مراحل نمو الطفل الجسدي من عمر سنة إلى 3 سنوات وكيفية مواكبته، حان الوقت اليوم للتحدث عن نموه الإجتماعي والعاطفي وطرق دعم مهاراته.

عندما نتحدّث عن نموّ الطفل الإجتماعي والعاطفي، نحن نقصد تجارب الطفل التي تشمل قدرته على التعبير عن مشاعره وإدراتها، قدرته على فهم مشاعر الآخرين واحتياجاتهم، بالإضافة إلى قدرته على بناء علاقات إيجابية مع الآخرين.

المهارات الإجتماعية والعاطفية التي يتكسبها الطفل في كل مرحلة

المهارات الإجتماعية والعاطفية التي يتكسبها الطفل في كل مرحلة

في ما يلي، نكشف عن المهارات الإجتماعية والعاطفية التي يطوّرها طفلك من عمر سنة إلى 3 سنوات؛ فما رأيك في الإطلاع عليها؟

بعمر السنة

  • يفضّل بعض الأشخاص والألعاب.
  • يقلّد الأصوات أو الإيماءات أو الحركات لجذب انتباه الوالدين.
  • يبكي عندما يغادر أحد الوالدين ويخجل من الغرباء.
  • يمدّ ذراعه أو ساقه للمساعدة في ارتداء الملابس.
  • يستمتع بلعبة الـPeek-a-boo حيث تخبئ الام وجهها بيديها ثم تفتح يديها فيرى الطفل وجهها".

من عمر سنة إلى 18 شهر

  • يظهر اهتمامه بالأطفال الآخرين.
  • يقلّد سلوكك.
  • يجرّب أشياء جديدة بحضور أحد البالغين.
  • يعير الأشياء للآخرين كجزء من اللعب.
  • يُظهر مشاعر مثل نوبات الغضب، الخوف من الغرباء، أو التعاطف مع المحيطين به.
  • يُشير إلى الأشياء للدلالة عليها.

من عمر 18 شهر إلى 24 شهر

  • يلعب لفترة وجيزة بجانب الأطفال الآخرين، ويتحمّس عند رؤيتهم.
  • يقلّد الآخرين وخصوصاً البالغين والأطفال الأكبر سناً.
  • يظهر المزيد والمزيد من الإستقلالية.
  • يظهر العناد والتحدي مثل فعل نقيض ما قيل له.
  • يبدأ باللعب مع الأطفال الآخرين مثل مطاردتهم والركض خلف بعضهم البعض.

من عمر 24 شهر إلى 36 شهر

  • يظهر اهتمامه وتعاطفه مع الآخرين.
  • يقلّد البالغين والأصدقاء.
  • يتناوب في اللعب.
  • ينفصل بسهولة عن الوالدين.
  • يظهر مجموعة واسعة من المشاعر.
  • يستمتع بالروتين وينزعج من أي تغييرٍ قد يحدث.
  • يستمتع بالمساعدة في المهام المنزلية البسيطة.
  • يعبّر عن حاجته إلى استخدام الحمام.

كيف تدعمين نمو طفلك العاطفي والإجتماعي؟

كيف تدعمين نمو طفلك العاطفي والإجتماعي

إذا كنت تريدين دعم نموّ طفلك العاطفي والإجتماعي، فهناك أنشطة قد تساعدك على ذلك، بما فيها:

  • لعبة التظاهر، وهي اللعبة التي يُمكن أن يؤدي فيها طفلك شخصية مختلفة ما يُساعده أكثر على تعزيز مهارات التواصل مع الآخرين.
  • لعبة تمرير الكرة والتي تشجّع أيضاً التواصل بين الأطفال.
  • القصص المصورة التي تحمل عبر حول الصداقة والقيم الإجتماعية.

لا تهملي أيضاً أهمية الغذاء في دعم مهارات طفلك العاطفية والإجتماعية؛ فالغذاء المتوازن يُساهم في إسراع نموّ طفلك. وليس هناك ما يضمن حصول طفلك على العناصر الغذائية الضرورية لنموّه الصحي والسليم أكثر من حليب الفورمولا المصمم خصيصاً لعمره. ننصحك بحليب نان أوبتي برو® ٣ المميز باحتوائه على:

  • أوبتي برو: كمية مناسبة من البروتينات عالية الجودة الضرورية لنمو الطفل الصحي والسليم.
  • بيفيدوس بي إل: بروبيوتيك نشط طبيعياً يساعد على تعزيز عملية الهضم.
  • ليبيد سمارت: خليط دهني خاص يُساهم في التطور الذهني الصحيح للطفل.
  • الأوليجوساكاريدات حليب الأم: نوع خاص جداً من البريبايوتك الموجود في حليب الأم يساهم في تقوية جهاز الطفل المناعي وإعداده لمحاربة الجراثيم والفيروسات.

شرب الطفل كوبين من الحليب في اليوم يضمن حصول الطفل على العناصر الغذائية التي يحتاجها في مرحلته العمرية.

الرضاعة الطبيعية هي الخيار الأفضل للأطفال

تنبيه هام: يوصى بالرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى من الولادة يتبعها إدخال الأغذية التكميلية المغذية الكافية، إلى جانب الرضاعة الطبيعية المستمرة حتى سن عامين وما بعده نان أبتي برو ٣ ليس بديلاً عن لبن الأم ولأن الأطفال ينمون بمعدلات مختلفة؛ اطلبي المشورة من أخصائيي الرعاية الصحية بشأن الوقت المناسب الذي يجب أن يبدأ طفلك فيه بتلقي هذا المنتج



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!